رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أزمة العناية المركزة .. المشكلة والحل !!

أزمة العناية المركزة .. المشكلة والحل !!

ساحة الحرية

دكتور علاء عزت

أزمة العناية المركزة .. المشكلة والحل !!

بقلم دكتور علاء عزت 10 يناير 2016 11:23

عند تناول خدمة العناية المركزة فى مصر فلابد من استعمال لغة الارقام للتبسيط حيث يبلغ عدد أسرة العناية المركزة فى مصر حوالى  4500 سرير وحصر آخر 7000 وعلى أفضل تقدير حصرى غير رسمى 10.000  سرير كعدد فقط ولا يوجد حصر فعلى بتصنيف تلك الأسرة من حيث توافر الإشراف الطبى المتخصص أو الإشراف التمريضي أو التجهيزات الطبية..

ناهيك عن حالة البنية التحتية وتجهيزاتها والمستلزمات الطبية ومدى توافرها من عدمها. اذا نظرنا الى اخر النسب الدولية لعدد أسرة العناية المركزة بالنسبة للتعداد البشرى للدول المختلفة فسنجدها سرير لكل 4000 مواطن فى امريكا  ولكل 6000 مواطن فى انجلترا ولكل 7000 مواطن فى تركيا...وطبقا لاخر تعداد سكاني لمصر 90 مليون نسمة فمصر في حاجة الي سرير لكل 10000 مواطن اي ان هناك عجز في عدد الاسرة يصل الي 80 الف وهنا تكمن المشكلة !!

جدير بالذكر انه هناك العديد من الحالات التى تستدعى عناية ولا يمكن استمرارها بالعناية المركزة لفترات طويلة بسبب عدة عوامل ( التكلفة المالية- الاحتياج للسرير لحالات اكثر خطورة - التعرض للعدوى ببعض الميكروبات بطول فترة الاقامة بالعناية المركزة) وبالتالى فالاحتياج الى العناية المتوسطة هو ضرورة ملَحة حيث التكلفة الاقل مما يعود بعائد ايجابى صحيا واقتصاديا حيث المتاح منها الان عدة مئات قليلة غير معروف رقمها الفعلى او التقريبى...

ناهيك عن  نقص خطير بأطباء العناية المركزة على جميع المستويات من استشاريين واخصائيين وأطباء مقيمين مما يتسبب في قصور  فى اداء خدمة العناية المركزة فى العديد من المستشفيات بمختلف انواعها .فما بالك اذا كنا ننوى توفير العجز وهو 80 الف سرير؟ بالإضافة اي نقص حاد في اعداد التمريض المؤهل والمدرب علي اعمال العناية المركزة وعزوف التمريض عنها نتيجة للعمل الشاق والعدوي في بعض الاحيان

لذا اننا في  امس الحاجه الي خطة مستقبليه لحل مشكلة العنايات المركزة و بتدعيم مباشر من القيادة السياسة لإنشاء مجلس أعلى للعناية المركزة برئاسة معالى رئيس الوزراء و وزير الصحة كأمينا عاما وبعضوية  المعنيين من قطاعات الطب العلاجى والتكليف والتمريض والرعاية العاجلة ونقابة الاطباء ووكلاء كليات الطب للدراسات العليا وعمداء كليات التمريض وممثلى وزارة المالية  التخطيط ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة ومستشفيات الوزارات المختلفة و المستشفيات الخاصة ومراكز العنايات المركزة المتخصصة  لتناول ومعالجة القنبلة الموقوتة من خلال 5 محاور :-

المحور الاول :- زيادة عدد اسرة العناية المركزة:

- العمل على تفعيل 100 الف سرير خلال خمس سنوات بواقع 20 الف سرير سنويا ليتناسب مع الزيادة الافتراضية فى السكان خلال ال 5 سنوات القادمة

-توزيع تلك النسبة لتكون متقاسمة بين القطاع الحكومى ( الصحة وكافة المؤسسات الاخرى ) والخاص ( المستشفيات الخاصة ومراكز العنايات المركزة الخاصة ) بخطة تنفيذية مفصلة متفق عليها ومعتمدة .

-التوسع فى السماح والترخيص والتعاقد  مع مراكز العنايات المركزة الخاصة

-تصنيف مراكز العنايات الخاصة وكذلك العنايات المركزة بالمستشفيات الخاصة الى فئات ا-ب-ج ( تبعا لعدد الاسرة – التجهيز – الاطباء – التمريض – المساحة – مكافحة العدوى – مواصفات الجودة)

-التعاقد مع مراكز العنايات الخاصة للعلاج على نفقة الدولة حاليا والعلاج بالتامين الصحى لاحقا تبعا للتصنيف لمستوى المركز (ا-ب-ج) مما يوفر تكاليف الانشاء والتشغيل والصيانة

 

المحور الثانى :- زيادة عدد أسرة العناية المركزة المتوسطة:

-العمل على تفعيل 25 الف سرير عناية متوسطة خلال خمس سنوات بواقع 5 الاف سنويا

-توزيع تلك النسبة لتكون متقاسمة بين القطاع الحكومى والخاص بخطة تنفيذية مفصلة

-التوسع فى السماح والترخيص والتعاقد  مع مراكز العنايات المركزة المتوسطة الخاصة بم يوفر تكاليف الانشاء والتشغيل والصيانة

المحور الثالث :- خدمات التصنيع والصيانة والتشغيل :

-تنويع مصادر الاستيراد للاسرَة  ومستلزماتها خلال السنتين الاوليتين من اسرة واجهزة

--اعتبار اول عامين فترة تشييد وتصنيع للصناعات السابقة محليا ثم الاعتماد على التصنيع قبل التجميع المحلى ذو الجودة الدولية خلال الثلاث سنوات المتبقية والاعوام التالية لما سبق ذكره بالبند عالية

-التنوع والتوسع فى انشاء الاقسام المختلفة بالكليات والمعاهد الهندسية العليا والمتوسطة لتخريج المتخصصين فى الصيانة الطبية على مستوى الفنيين بصفة خاصة وليس مستوى المهندسين فقط

-انشاء مراكز صيانه اقليمية بكل محافظة مع ضرورة تواجد قسم الصيانة الطبية والصيانة العامة بكل مستشفى حكومى وتوافر ذلك بالمراكز الخاصة ايضا.

المحور الرابع :- توفيرالاطباء بالمستوى اللائق والعدد المطلوب :

-الاعلان عن نيابات الاطباء المقيمين للعناية المركزة اثناء فترة الامتياز

-الغاء فترة التكليف للأطباء المتقديمن لنيابة العناية المركزة

-الغاء التجنيد للأطباء الرجال المتقديمن لنيابة العناية المركزة

-التسجيل لدرجة الدبلومة بكليات الطب العامة والخاصة عقب انقضاء 6 اشهركطبيب مقيم

-التسجيل للماجيستير فورا بكليات الطب العامة والخاصة فور استلام نيابة الطبيب المقيم

-تعديل التفرغ لدارسى الماجيستير ليكون فتره متغيرة كل 3 اشهر بواقع 3 اشهر بالمستشفى و3 اشهر تفرغ للاستفادة القصوى من الطبيب الباحث

-التسجيل الفورى للزمالة المصرية للعناية المركزة عقب استلام النيابة

-التسجيل الفورى للدكتوراة لنسبة 50% من الحاصلين على الماجيستير سنويا

-الغاء التفرغ التام لدارسى الدكتوراة بل فتره متغيرة كل 6 اشهر بواقع 6 اشهر بالمستشفى و6 اشهر تفرغا

-تخصيص بدل ندرة لذلك التخصص بواقع 500% من الاساسى بالاضافة لم هو متاح الان

-الاعفاء من المناطق النائية فى الترقية الى مساعد اخصائى او اخصائى او استشارى

المحور الخامس :- توفيرالتمريض بالمستوى اللائق والعدد المطلوب :

-الاعلان عن تخصص العناية المركزة اثناء فترة الامتياز لخرجيين كليات التمريض

-الغاء فترة التكليف لتمريض البكالوريوس الراغبات للعمل بالعناية المركزة

-الغاء التجنيد لتمريض البكالوريوس الرجال الراغبين للعمل بالعناية المركزة

-التسجيل للدراسات العليا فور استلام العمل بالتخصص دون التقيد بانقضاء فترة زمنية

-تخصيص بدل ندرة لذلك التخصص بواقع 300% من الاساسى

- التوسع فى مدارس التمريض ال 3 سنوات لتوفير مساعد التمريض المعتمد

-التوسع فى منح ال 5 سنوات بمدارس التمريض لتخريج الممرضة المعتمدة ومن ثم امكانية الالتحاق بكليات التمريض لاحقا لاستكمال الحصول على البكالوريوس

 

تلك كانت أطروحة خارطة الطريق للتعامل مع المشكلة المزمنة التراكمية والحادة والمتفاقمة التى قاربت على الانفجار ان لم يتم التصدى لها وعلى اعلى مستوى دون تاجيل او تسويف حيث ترقى أهميتها كقضية امن قومى تتمتع بالأولوية فى الخطة الحتمية لتطوير المنظومة الصحية بصفه عاجلة وفورية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم دكتور علاء عزت

خبير إدارة الكوارث والأزمات – مانشيستر/ إنجلتر

دكتوراة و استشارى العناية المركزة والتخدير وعلاج الألم

 المراجع الطبى بالدوريات الطبية الدولية واستشارى إدارة المستشفيات

 وكيل وزارة الصحة \عضو هيئة تدريس كلية طب ويل كورنيل الامريكية سابقا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان