رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً
اين نحن ذاهبون

ساحة الحرية

سيد قنديل

اين نحن ذاهبون

سيد قنديل 13 يونيو 2015 11:49

شهدت مصر فى فتره قصيره لاتتعدى سنوات قصيره وقائع داميه لانستطيع تصورها ان تحدث بدات من ثورة يناير وانتهاءا بالقتل لانفسنا فى الشوارع من كل الاطراف حتى الان وصار الجميع خائن وتابع وعميل بل وتخبط الكل حتى بين الاسره الواحده واذدادت البله طين فى مواقف الكتاب والصحفيين واصحاب الهامه فى برامج التوك شو.

فعندما تجد الاعلام المصرى يطبل للحمار وكاْنه المنقذ للغذاء فى مصر يرافقه حفنه من اعلامى الرولقه لتحنو على الشرطه وتطالبها بالرقه على العباد وكاْنه وسيط للتهدئه واخر بلسانه الجعور يطالب السيسي بالتوقف عن الظلم واحترام حقوق الانسان ويكمل ليلة السمر عمنا الفقى بمغادره احد البرامج بعد اعترافه بان مايحدث فى مصر من بقايا نظام مبارك.

الواقع صار مخيب للامال لان شوارعنا الهادئه صارت مركزا رئيسيا لااختفاء الشباب والفتيات ففى الفتره البسيطه الماضيه تم اختفاء 136 مواطنا ولا نعلم عنهم شيئا بشهادة نداء الاعلام للحكومه مطالبه بالبحث عن حلول لهذه الفاجعه بل طالب سعد افندى فى برنامجه اخر النهار عدم قهر الناس –هل هذا كله لايقلق اهل مصر اين نحن ذاهبون هل الى امن وسلام ام الى نهر جديد من الدم.

ويطل علينا سعادته ايضا باْنه سعيد بلحوم الحمير لانه اكلها من قبل اين نحن ذاهبون.

ويخرج علينا اديب قعيد باْن من مصلحة مصر تاْجيل انتخابات الشعب لحين وصول الشعب الى درجة الوعى والثقافه الم تكن ثورة يناير ثورة الشباب التى راح ضحيتها الالاف شهداء من اجل البحث عن الوعى والثقافه والحريه --هل يريد القعيد ورفاقه مجاملة النظام على حساب شعب مصر –عندما يصرح ابويوسف باسم انه كان اراجوز لااحراج مرسي وتنفيذ سياسات خارطة الطريق لابحثا عن حريه او استقرار فى مصر اذن اين نحن ذاهبون –كل يوم تطال العداله اراجوز رضخ من اجل حفنة ملايين اذن اين نجن ذاهبون.

عندما تصرح الحكومه باءطلاق مشروع الالف مصنعا فى القاهره الجديده ويكتشف عند الافتتاح بتنفيذ 50 فقط وتاْجل الافتتاح اذن اين نحن ذاهبون.

عندما ترى مصر لازال الاحتجاجات مستمره منذ ثورة يناير حتى الان من صحفيين وعمال مصانع وتضامن من منظمات دوليه وبلاغات الى النائب العام فى يوم الصحفى المصرى اين نحن ذاهبون.

عندما يصرح رئيس هيئة الغذاء وفى ابتسامه يغمرها السعاده ان لحوم الحمير ليست ضاره بالصحه وتزداد البله بتاْكيده ان المصريين من اكلى اللحوم والكلاب من زمن طويل --اكان من النخوه والاولى محاكمة هذا المسئول لااهانته كل الشعب المصرى امام العالم كله باْنه من اكلى لحوم الحمير والكلاب وعزله من منصبه هل --هل صنرنا دوله مصنفه من اكلى لحوم الحمير والكلاب بتصريح مدير هيئة الغذاء اين نحن ذاهبون.

عندما نرى رمز للاثار المصريه متربعا عليها مبهجا الشعب المصرى بكشف اثرى يعقبه اخر باْنه متورط فى قضية فساد بقيمة 30 مليون يوريو ولم ينقذه من المحاكمه الا منصبه السياسي اين نحن ذاهبون.

ويطل علينا حزب الدقون الاليفه مصرحا اننا على خطى عاليه من العلاقات الخارجيه وان مصر استعادت دورها السياسي --نصدق من ثورة يناير او ثورة الناس اليوميه من الغلاء والشرطه والاسعار ام ماذا نفعل اين نحن ذاهبون --هذه عينه بسيطه من تصريحات كثيره مخيبه للامال ولاتبشر الا بسقوط مدوى فى الاقتصاد او الحقوق الانسانيه او العيشه اليوميه للناس الشقيانه – ياساده مصر مقبله على مرحله شديدة القسوه على كل مصرى لان الامان مات والحب بيننا رحل والصراع صار من اجل منصب لفلان او علان ولن يقي مصر من هوان الالم الا بلم شمل رجالها ومهما كانت الخسائر لابد من اعطاء الحقوق لااصحابها وطى صفحة الثوره والثوره المضاده ولنقتضى بالراحل نيلسون مانديلا الذى لمم جنوب افريقيا من الفتنه القاتله--و قبل فوات الاوان لااصلاح حال مصر وشعبها الكريم وللحديث بقيه مادام فى العمر بقيه

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان