رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية
لا دولة للأكراد

ساحة الحرية

هشام متعب

لا دولة للأكراد

عند الحديث عن دولة وحقوق الأخوة الأكراد في العراق، لابد من الرجوع إلى بداية السبعينيات عندما حصل الأخوة الأكراد على حكم ذاتي منذ عام 1971 وبشكل رسمي من الحكومة العراقية في ذلك الوقت، وهذا ورغم اعتراض الدول المجاورة على هذا القرار في وقتها إلا انه تم تطبيقه فقد ضمن هذا الإعلان للكرد الحقوق الخاصة بهم ويمكن الرجوع  لبنود هذا الإعلان، وما حصل عليه الأخوة في العراق لم يحصل عليه غيرهم في الدول الأخرى .

 

أما موضوع الإعلان عن دوله من جانبهم في هذا الوقت تحديدًا فإني أرى الأمر لا يتعدى أكثر من خلق أزمة للحصول على مكاسب أخرى من الحكومة المركزية في بغداد.

 

وعند الحديث عن دولة الكرد التي يسعى الأكراد في العراق إعلانها ليس بالأمر السهل، فالقضية ليست بيد الأكراد وحدهم هذا أولاً، وثانياً هناك العامل الإقليمي والذي هو الأساس في قبول ورفض تلك الفكرة ويتمثل هذا في كل من تركيا وإيران وسوريا والعراق وجميع هذه الدول يتواجد فيها الأكراد وبالتالي فأي استقلال أو إعلان دولة كردية مستقلة سيكون هناك أثر سلبي داخلي على الدولة المجاورة.

 

ثالثاً لابد من الرجوع لأصل القضية الكردية حيث كلنا نعرف ما هو الدور الغربي في استغلال تلك القضية داخلياً على الدول المعنية بتواجد الأكراد أي استغلال ورقه الأقليات لضغط على الحكومات وزعزعة الأمن الداخلي .

 

رابعاً وهنا نقطه مهمة أن المشاكل داخل البيت الكوردي كثيرة وليس كما يتصور البعض أنها بأحسن حالها فهناك صراع سلطوي في إقليم كوردستان وأكبر دليل هو أزمة رئاسة الإقليم التي لم تحل لحد الآن والصراع بين الحزبيين الرئيسيين بزعامة السيد جلال الطالباني والسيد مسعود البرزاني .

 

خامساً مشكلة حزب العمال الكوردستاني (pkk) وما يشكل من نقطة خلاف بين الأحزاب الكردية الحاكمة في الإقليم  والتخوف من القوة العسكرية لهذا التنظيم المسلح.

 

سادساً إن المجتمع الكوردي مجتمع قبائل بعضها مغلف بسواتر سياسية كما يقول أغلب  الباحثين، وهذه الحقيقة ظهرت بوضوح على هامش المؤتمر الدولي الذي استضافته واشنطن الأسبوع الماضي "للتحالف الدولي لمحاربة داعش" الذي ضم مندوبين عن 68 دولة” إضافة لوفد عن الأكراد.

 

إضافة إلى أسباب أخرى لا يتسع المجال لذكرها ربما تحتاج منا نقاش لمعرفه الدوافع والأسباب وراء تلك الدوافع وتوقيت المطالبة بالانفصال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان