رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عدالة التفتيش تحقق السلامة الجوية

عدالة التفتيش تحقق السلامة الجوية

ساحة الحرية

هشام عبد العزيز

عدالة التفتيش تحقق السلامة الجوية

11 أكتوبر 2016 07:33

 

حققت المستشارة تهاني الجبالي أكبر دعاية لتطبيق الإجراءات الاستثنائية بالمطارات المصرية، الممثلة في التفتيش اليدوي وخلع الأحذية عند الدخول من بوابة الدائرة الجمركية للمسافرين، لرفض الرأي العام تصرف المستشارة تهاني، بل وتصريحاتها في هذا الشأن من كافة طوائف الشعب والصفوة .

وما عقب ذلك من قيام العديد من الوزراء بالمرور من الأجهزة ومقاطعة كبار الزوار وخلع الأحذية!

والإجراءات الاستثنائية  أُقِرّت في المطارات المصرية بناءً على توصيات من فرق التفتيش المختلفة  لشركات الطيران بمشاركة روسية، ولنا عليها عدة ملاحظات، وسيعقبها خلال الفترة القادمة إضافة ميكنة جديدة لدخول العاملين عن طريق البصمة.

وما لا يعرفه البعض أن أحد الأسباب الرئيسية لمنع أحذية الركاب في المطارات وقوع حوادث إرهابية،  لقيام إرهابين بوضع مكونات عبوات ناسفة أو مادة c4  في باطن الحذاء أو النعل.. وأعلب أنظمة الكشف الخاص بمرور الركاب  لا تكشف الجزء الأخير الخاص بالحذاء لذلك لجأت أغلب الأنظمة الأمنية بالمطارات  لإجبار الركاب على خلع الحذاء ووضعه داخل سلة  يتم تمريرها بجهاز الكشف.

 

يرى البعض أنه من الأفضل الاكتفاء بخلع أحذية الركاب مرة واحدة فقط عند نقطة التفتيش الأخيرة  بالجيت المخصص للمسافرين، لأن تلك النقطة الأكثر أهمية كنقطة أخيرة قبل الصعود للطائرة، وخلع الراكب لحذائه مرتين يؤدي لاستيائه، خاصة أن النقطة الأولى لا تمثل أهمية لأنه يتجول لفترة بالترانزيت وبالتالي من الممكن أن يضع أي شيء بالحذاء تم تسريبه ..

العنصر الثاني من الإجراءات الاستثنائية التفتيش اليدوي للراكب، وذلك من الممكن استبداله بعصا الكترونية للكشف، خاصة أن العديد من الركاب. يستفزهم ذلك، وإذا أطلقت صافرة يتم التفتيش اليدوي والذاتي للراكب.

 ولكي نحقق السلامة والأمن الجوي بأكبر نسبة، يجب المساواة الكاملة سواء بين الركاب أو العاملين، وعدم وجود أي استثناءات سواء لوزراء أو مسؤولين أو الضباط من مختلف الجهات الأمنية والسيادية؛ فعدالة التفتيش الشرط الأول لتحقيق السلامة بالمطارات المصرية..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان