رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سيعلمون غدًا من الكذاب الأشر

سيعلمون غدًا من الكذاب الأشر

ساحة الحرية

بقلم د. علي محمد الأزهري

سيعلمون غدًا من الكذاب الأشر

بقلم د. علي محمد الأزهري 06 أغسطس 2016 14:28

هناك من الناس من يحب أن يصدّق نفسه وهو في الأصل يكذب على نفسه، أو إنْ صحَّ التعبير كمن يعيش في كهف من التُّرَّهات يريد أن ينتصر لنفسه بسبب حماقة فهمه، ولقد طالعت غير مقال لواحد من الذين يُلوحون لخيالهم حتى صدقوا أنفسهم أنهم من المؤرخين تارةً أو من أصحاب الحنكة السياسية أخرى...

والحق أنني طالعت ما ادَّعاه هذا الكاتب الذي جعل عنوانًا يوهم الناس بصدقه تحت مسمى (فساد الأزهر) فكتب مقالًا في صبيحة الخميس لا يعلم ماذا يريد من فحواه، الشاهد أنَّه ما زال يتحرى الزَّيْف حتى يصل بقناعة إلى التدليس المستطر، وما زالت جريدته التي يعمل فيها تفقد مصداقيتها أمام القراء يومًا بعد يوم، ولقد وجدت جملة من النقاط أبرزها له فهي محضّ تَكرار من سابقيه:ـ

1 ـ أن مستشار الإمام كان في النيابة الإدارية ثم عُينَ في مجلس الدولة، والرجل بالفعل يفتخر بهذا فلم يُعين عن طريق واسطة أو اعتلى منصة ليست من حقه، وكان أول دفعته سنة 2005 م من كلية الشريعة والقانون بطنطا، وكان ترتيبه رقم (1) بكشف المندوبين المساعدين وقد وافق على تعيينه المجلس الخاص ولم تكتمل وقتها إجراءات تعيين الدفعة بأكملها.

وقد أقام مستشار الإمام وقتها دعواه أمام دائرة شؤون الأعضاء (المحكمة الإدارية العليا) وصدر حكم بأحقيته وما يترتب على ذلك من آثار أخصها الأقدمية والبدلات وعلى ذلك حتى 2011 م من المقرر أن يكون هو على درجة مستشار، فأين صدق دعواك؟

2 ـ أن انتداب مستشار الإمام ليس قانونيًا، وصدر بالمخالفة لقانون مجلس الدولة، والحق أنك لا تبصر قدمك من رأسك فلو كلفت نفسك فقط بالنظر في قانون مجلس الدولة المادة (88) وهي تنص على :  يجوز ندب أعضاء مجلس الدولة كل الوقت أو في غير أوقات العمل الرسمية أو إعاراتهم للقيام بأعمال قضائية أو قانونية لوزارات الحكومة ومصالحها أو الهيئات العامة أو المؤسسات العامة وذلك بقرار من رئيس مجلس الدولة بعد موافقة المجلس الخاص للشئون الإدارية على أن يتولى المجلس المذكور وحده تحديد المكافأة التي يستحقها العضو المنتدب أو المعار عن هذه الأعمال. أما بالنسبة إلى الهيئات أو اللجان التي يرأسها أو يشترك في عضويتها بحكم القانون أحد أعضاء مجلس الدولة فيكون الندب لها بقرار من رئيس المجلس.

 

وعلى ذلك فإن نصوص قانون مجلس الدولة قد خلت من النص على درجة بعينها تكون ملزمة لانتداب العضو أو إعارته داخليًا أو خارجيًا، وقد جاءت المادة مطلقة دون تقييد، فهل يمكن للمجلس بما فيه من رئيس له ومن مجلس خاص ومن لجان للفتوى والتشريع ومن لجان للتفتيش وغير ذلك فيما يتعلق بالمكتب الفني كل هؤلاء قد وقعوا في خطأ على حد زعمك وأنت تصوب لهم ولا علم لك بقانون مجلس الدولة أو أي قانون .

 

3 ـ قلت إن الأوقاف رفضت ندبه كمستشار لها، والحق أن هذا كلام كاذب وضلال فإن وزير الأوقاف الحالي أ .د (محمد مختار جمعة) قد تقدم بخطاب فيه شكر وتقدير للمستشار (جمال ندا) رئيس مجلس الدولة كان بتاريخ 20/10/2014 م نص على ما يلي :

(معالي المستشار / جمال ندا (رئيس مجلس الدولة المحترم)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد :

فإذ أتقدم بخالص الشكر لشخصكم الكريم ولمجلس الدولة الموقر على جهودكم الحكيمة في قيادة المجلس، وجهود مجلس الدولة المخلصة في خدمة الوطن، وعلى ما قدمه سيادة المستشار / محمد محمود عبدالسلام ـ من جهد فائق متميز وخبرة عالية في خلق كريم رفيع لوزارة الأوقاف، وما يقوم به من جهود كبيرة في خدمة الأزهر الشريف، وبناءً على رغبة سيادته في ضوء الطلب المقدم من سيادته ـ المرفق صورته ـ وجدنا أنفسنا مضطرين ـ رغم حرصنا الشديد على الإفادة من خبرته، إلى الاستجابة لطلبة تحت إلحاح منه، وعلى وعد منه ألا يبخل علينا بالمشورة من خلال عمله مستشارًا لفضيلة الإمام الأكبر الذي نرجع إليه في أي معضلات أو تحديات تواجهنا، وتفضلوا بقبول وافر الاحترام والتقدير  أ  د / محمد مختار جمعة ـ وزير الأوقاف

وسأرفق لك صورة من الخطاب حتى يفتضح كذبك أمام نفسك

 4 ـ ذكرت أن المستشار عُينَ في أيام حكم الإخوان، وهذا أيضًا يُمثل افتراءً منك وعدم معرفة بالتاريخ جيدًا فإن الرجل قد انتدب في أيام المجلس العسكري ومنذ أن كان يشغلُ موقعًا كبيرًا بالمكتب الفني لرئيس هيئة النيابة الإدارية أي قبل الإخوان بعامين، فمن أين أتيت بزعمك هذا .

 

5 ـ ذكرت أيضًا أنه يعمل على جلب الشخصيات القيادية القضائية بالبلد للمشيخة في زيارات لفضيلة الإمام الأكبر، والحق أن الأزهر يفد إليه القاصي والداني فما قولك في وفود خادم الحرمين وملك البحرين وأمير الكويت ...وغيرهم هل كان بترتيب أيضًا من خلال المستشار؟

 

وللحديث بقية  ـــ د . عـلي محمد الأزهـري    

 

(خطاب وزير الأوقاف لرئيس مجلس الدولة)

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان