رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دعم الاقتصاد المصري بين التجربة والتنفيذ

دعم الاقتصاد المصري بين التجربة والتنفيذ

ساحة الحرية

مصطفى أبوزيد

دعم الاقتصاد المصري بين التجربة والتنفيذ

بقلم/ مصطفى أبوزيد 30 يوليو 2016 07:47

منذ فترة والاقتصاد المصري يمرّ بلحظات صعبة وغير مستقرة من خلال تأثيرات الأحداث على الساحة المحلية والعالمية من جانب وأزمة تدهور الجنيه المستمر أمام الدولار التي أدّت الى تزايد متسارع على أغلبية السلع في الأسعار وتنامي الشعور لدى المواطنين أننا مقبلون على كارثة.. لا قدر الله.

 

أعتقد أنّ تلك الأزمة الراهنة التي يشهدها الاقتصاد المصري من ضمن أسباب وقوعها هو جشع بعض ضعاف النفوس من حيث استغلال تلك الأزمة الحاصلة على تدهور قيمة الجنيه على زيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه لكسب المزيد من الأرباح على حساب المواطن البسيط دون الاعتبار بأنهم بذلك يلقون بالمزيد من الأعباء الإضافية على المواطنين ذات الدخول المحدودة..

 

هذا من جانب، أمّا الجانب الآخر هو عدم وجود متابعة ومراقبة حقيقية من قبل الحكومة في ضبط الأسعار ومحاسبة تلك الفئة التي تعمل على إضافة المزيد عبر الضغط على المواطن العادي الذي في بعض الأحيان يكاد يكفي استطاعة تلبية التزاماته اليومية.

 

فهل تلك الأزمة نابعة من تبني سياسات نقدية خاطئة بسبب أنّ المسئولين الحاليين ليسوا على المستوى المطلوب من الخبرة والكفاءة والإمكانيات التي تمكنهم من إنقاذ الاقتصاد المصري والعمل على إنعاشه وتقويته أمام أي أزمة قادمة تؤثر عليه في المستقبل حتى وصل الأمر درجة من التخبط الواضح إلى التصريح بحظر نشر أسعار الدولار أن مثل تلك التصريحات تعطى انطباعًا لدى المواطنين أننا على حافة الانهيار والذهاب للتفكير في أسوأ الاحتمالات وهي إعلان إفلاس الدولة.

 

أعتقد الآن أن الحل من وجهة نظري يكمن في استدعاء الخبرات الحقيقية من الاقتصاديين المصريين المنتشرين بالخارج ويستعان بهم من قبل الدول العربية والأجنبية كمستشارين لوضع السياسات النقدية والاقتصادية والعمل على حلول سريعة وآليات للعمل على إنقاذ الاقتصاد المصري وإنعاشه بناءً على خطة تكون قريبة المدى ولابد أن يشعر المواطن المصري بتغير في الحالة الاقتصادية للخروج من حالة الإحباط والشعور بأن المشهد الاقتصادي يكتنفه الغموض والضبابية بسبب التخبط الملحوظ على أداء الحكومة المصرية.

 

نحن نحتاج تدخلا سريعا من القيادة السياسية للإسراع في توجيه الدفة في الاتجاه الصحيح قبل الوصول إلى حافة الانهيار والوصول بالشعب المصري إلى حالة السخط والاحتقان الذي بدا واضحًا على قطاع كبير من المواطنين بسبب بعض القرارات الأخيرة التي طبقت والتي أدّت إلى تزايد بشكل جنوني في الأسعار نرجو أن نكفّ عن تجربة السياسات والقرارات على الشعب دون أن يكون هناك رؤية واستراتيجية مبنية على وعي كامل بتأثير تلك القرارات وأبعادها في المستقبل..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان