رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عبدالرازق سليمان يكتب: مصر أم الدنيا.. مصر شبه دولة

عبدالرازق سليمان يكتب: مصر أم الدنيا.. مصر شبه دولة

ساحة الحرية

عبدالرازق سليمان

عبدالرازق سليمان يكتب: مصر أم الدنيا.. مصر شبه دولة

09 يوليو 2016 17:05

ظن البعض أن هناك تعارضا بين القولين (مصر أم الدنيا.. مصر شبه دولة).. وتحفظ آخرون.

 


مصــر أم الدنيا هي مصر الحضارة والاسم والكيان عبر التاريخ وهي بكل جذورها صامدة وشامخة, ولفظ أم الدنيا يعطي انطباعا بالعطاء مثل الأم.. فمصـر تشع حضارة لكل العالم وعلمائها في كل مكان، وهي التي علمت دولا بكاملها ونشرت بها الثقافة وغرست الحضارة والتمدن وليس هناك مكان علمي هام بالعالم يخلو من شخصيات مصرية يشار لها بالبنان وتحمل أوسمة ونياشين تلك الدول.

إذن مصــر أم الدنيا وستظل كذلك وسلم لسان من قالها وكل من قالها وسيقولها وسنظل نقولها للأبد بكل فخر وعزة وحب.

أما القول الذي جاء مؤخرا على لسان الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن مصر الآن شبه دولة يتعلق بطموحه كرئيس للدولة سيقترن اسمه بمستقبل مصر، فطموحه أن تتطور في كل مناحيها ومستوى المعيشة لكل مواطنيها لتكون في مصاف الدول الكبرى المتقدمة، وقد بدأت رحلة البناء من أول يوم تقلد فيه أمر البلاد وقاربت الرحلة لتلحق مصر بركب الدول المتقدمة من خلال المشروعات الكبرى والبنية التحتية وملايين الأفدنة المستصلحة وملايين الشقق السكنية لقاطني العشوائيات والشباب علاوة على آلاف الكيلو مترات من الطرق وقد سبق ذلك شق قناة السويس الجديدة بسواعد وأموال المصريين مما أبهر العالم.

فهناك دول بالمنطقة لا يتعدى عمرها سنوات ولكنها سبقت مصر تقدما ماديا وارتفع بها مستوى المعيشة وزاد دخل الفرد وهناك دولة الإمارات المتحدة تفخر بأن لها وزيرة للسعادة وعليه فالسيسي يتطلع برؤى تحمل حلم إسعاد المواطن المصري، والاعتراف بأن مصر لا زالت في طور البناء الذي لم يكتمل (شبه) وعليه يسابق الزمان في تطوير التعليم ورفع مستوى الصحة لكل المواطنين.

ومن المجهودات الهامة تطوير القوات المسلحة وتنوع جهات الإمداد وتنوع السلاح ما بين الغرب والشرق بالتوجه لروسيا ثم فرنسا, وقد تقدم الجيش المصري ليصبح في مصاف أقوى الجيوش وخاصة بعد صفقات الطائرات الرافال من فرنسا ووصول حاملة الطائرات باسم الزعيم جمال عبد الناصر وستصل حاملة الطائرات الثانية مسترال باسم الزعيم أنور السادات في سبتمبر القادم.

وعليه فقول الرئيس السيسي (مصر شبه دولة) يقصد هذا المعنى والطموح والتقدم مستقبلا بإذن الله.

ومصـر أم الدنيا ستنهض كدولة متقدمة، وسيكون المواطن سعيدا صحيا وعلميا واقتصاديا وأمنا وثقافة ومستوى عال في كل نواحي الحياة.. إذن لا تعارض في قولي الرئيس السيسي (مصـر أم الدنيا وشبه دولة الآن).

ودائما نجد أن أقوال الرئيس السيسي محسوبة وموزونة وفي مكانها.. فخبرته الاستخباراتية تجعله لا يقول إلا تحت غطاء لديه من المعلومات وما علينا إلا التحليل الصحيح.

وآخر أقواله الموجهة للخارج كانت مبادرته الموجهة لإسرائيل وفلسطين لحل المشكله وقيام دولة فلسطين بجوار إسرائيل والوعد بعلاقات جوار بين إسرائيل وجيرانها ليعم السلام بالمنطقة وتقوم دولة فلسطين وعاصمتها القدس ويعود المسجد الأقصى لحضن الإسلام والكنائس لأصحابها ويعم الهدوء والسلام.

وهذه المبادرة أحدثت هزة داخل إسرائيل وأصبح نتانياهو يعيش أزمة مزدوجة الضغط من الخارج والداخل, فالجميع يرغب في سلام حقيقي وهو يماطل بحكومته اليمينية.

وهناك ضغوط من اليسار الإسرائيلي لبدء المفاوضات لرغبتهم في العيش، الأديب اليساري أهارون ميجد يقول: "إنني أعيش في غربة في إسرائيل حيث أنني مصنف يهودي بولندي ولكن في بولندا أنا يهودي فقط فأين الأمان ويرى أن الحل الكونفيدرالي هو الأمثل مع تقاسم الأراضي ولا مانع عنده من عيش يهود تحت حكم فلسطيني أو العكس.. ومن هنا تزداد الضغوط على نتانياهو من أثر مبادرة الرئيس السيسي".


د / عبد الرازق سليمان

عضو المركز الدولي للدراسات المستقبلية والاستراتيجية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان