رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

وزارة الصحة ...بداية الحساب !

وزارة الصحة ...بداية الحساب !

ساحة الحرية

مدحت محى الدين

مدحت محى الدين يكتب :

وزارة الصحة ...بداية الحساب !

مدحت محى الدين 30 مايو 2016 16:37

 تم القبض أمس على الدكتور / أحمد عزيز مستشار وزير الصحة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة داخل ديوان عام الوزارة متلبساً صوت وصورة لتقاضيه رشوة من أحد شركات المستلزمات الطبية تقدر بملايين الجنيهات وقيل أنها تصل لخمسة مليون جنيه ،


والحقيقة أن المفاجأة لم تكن تكمن فى الرشوة فالجميع يعرف كم الفساد فى وزارة الصحة ، المفاجأة كانت تكمن فى القبض على مستشار الوزير ، وأخيراً قبض على أحدهم فمنذ عامين تقريبا وأنا أكتب عن التجاوزات التى تحدث فى وزارة الصحة وأنها تقوم ببيع الدواء المجانى من خلال مراكز طب الأسرة ونشرت الشكاوى التى قدمها بعض الأطباء والصيادلة ضد مديرين إداراتهم والمديريات التابعين لها مرفقة بالدلائل والتى لم يتخذ فيها أى إجراء من قبل المحققين لأن الدلائل كلها كانت تشير لتورط وزارة الصحة ؟ !

والآن وبعد القبض على مستشار وزير الصحة د / احمد عماد فالأمل عاد لفتح ملفات الفساد فى وزارة الصحة والذى استنزف ميزانيتها وتسبب فى معاناة الجميع أطباء ومرضى .

المثير للسخرية والعجب أنه قبل حادثة القبض على مستشار الوزير كان وزير الصحة د/ أحمد عماد فى لجنة الصحة بمجلس النواب للإشادة بسياسة الوزارة الجديدة فى أن يكون شراء مستلزمات المستشفيات مركزياً عن طريق وزارة الصحة والتأمين الصحى وأشاد بمجهود مستشاره د/ أحمد عزيز وادعى أن هذه السياسة وفرت على الوزارة ثلاثة مليارات جنيه فى قطاع الأشعة فقط .

فى نفس الوقت الذى كانت الرقابة الإدارية تعد العدة للقبض على مستشار الوزير بمكتبه متلبساً فى قضية رشوة ، والحقيقة أنه لا يجب فقط محاسبة مستشار الوزير بل أيضا الوزير الذى أتى بصديقه فى هذا المنصب .

منذ سنوات وكل وزير صحة يأتى يقوم بتعيين أصدقاؤه فى مناصب قيادية وحساسة بالوزارة لتصبح " الشللية " هى السمة المميزة للوزارة متجاهلين الكفاءات ومصلحة الوزارة ، ود/ أحمد عزيز مستشار الوزير الذى تم القبض عليه هو أستاذ كلى بجامعة عين شمس وزميل وصدبق للدكتور أحمد عماد وزير الصحة وهو من أتى به لهذا المنصب ، ويا سيادة الوزير "قل لى من هم مستشاريك ...أقل لك من أنت ؟ "

 لذا لابد من إقالة وزير الصحة ومحاسبته على إختيار مستشارين فاسدين ، ويكفى أن وزير الصحة أحمد عماد هو المسئول الأول والأخير عن إرتفاع أسعار الدواء ومساعدة شركات الأدوية على استغلال المريض واستغلال حاجته الملحة للدواء الذى لا يجده فى العديد من الأوقات ، فالجميع تربح من هذه المأساة ما عدا المواطن الذى طالت معاناته الدواء فلعل القبض على مستشار وزير الصحة فى سابقة لم تحدث من قبل فى وزارة الصحة تكون بداية جديدة لفتح بقية ملفات الفساد فى هذه الوزارة .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان