رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الجوهري.. لن ننساك

الجوهري.. لن ننساك

مصر العربية 04 سبتمبر 2013 07:14

تحل اليوم 4 سبتمبر 2013 علينا الذكرى الأولى لوفاة الراحل محمود الجوهري أسطورة وجنرال الكرة المصرية.

 

عام كامل مر على رحيل الجنرال الذي أفني حياته لخدمة الكرة المصرية دون كلمة وفاء أو تقدير، فالرجل الذي بدأ مسيرته الكروية لاعبًا في النادي الأهلي والمنتخب الوطني وحقق بطولة كأس الأمم الأفريقية كلاعب عام 1957 ولكن الإصابة أجبرته على الاعتزال مبكرًا.

وظل الرجل يعشق الأهلي ويعمل لتطوير القلعة الحمراء ليصل لتولي تدريب الفريق الأول ويلعب بالناشئين عام 1987 في لقاء الأهلي بكأس مصر ويقهر الزمالك ولكن الجوهري فوجئ بانقلاب صالح سليم رئيس النادي الأهلي الأسبق عليه ليرحل عن بيته ويتجه للمنتخب ويصعد لبطولة كأس العالم 1990 ولكنه فوجئ برحيله لخسارة في مباراة ودية أمام اليونان ثم يعود للمنتخب عام 1992 ليفوز بالبطولة العربية وكاد يصعد بالمنتخب لمونديال 1994 ولكن طوبة زيمبابوي الشهيرة أهدرت حلم الفراعنة.

 

 وعاد الجوهري مرة أخرى عام 1997 ليقود الفراعنة لبطولة كأس الأمم الأفريقية عام 1998 ثم يرحل بعد الخروج من كأس القارات بالخسارة أمام السعودية 1ـ5 ثم تولى تدريب الفراعنة لولاية رابعة عام 2003 وشارك في بطولة 2004 ليخرج الفراعنة من دور الثمانية.

وتولى الجوهري تدريب منتخبي الأردن وعمان وصنع إنجازات على المستوى الكروي بالناديين قبل أن يعود للاستقرار بمصر عام 2009 ليعمل مديرًا فنيًا لاتحاد الكرة ولكنه فوجئ بحرب ضد أفكاره من أبناء جيل 1990 أحمد شوبير، ومجدي عبد الغني ليرحل للأردن ويعمل مستشارًا فنيًا ومخططًا للكرة الأردنية حتى وافته المنية في سبتمبر 2012 إثر أزمة قلبية.

 

الجوهري الذي لم يكن يعرف المستحيل فارق الحياة وفي قلبه طعنة الغدر وافتقاد الوفاء.. لن ننساك يا جوهري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان