رئيس التحرير: عادل صبري 07:50 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

أولتراس المغرب تتضامن مع "وايت نايتس" ضد مرتضي

أولتراس المغرب تتضامن مع "وايت نايتس" ضد مرتضي

21 أغسطس 2014 07:55

قامت رابطة أولتراس "بلاك ارمي" الخاصة بنادي الجيش الملكي المغربي بوقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية بالمغرب، تضامناً مع روابط الأولتراس في مصر ضد الانتهاكات التي يتعرضون لها من السلطات الأمنية في بلادهم بمباركة إعلامية.


وحمل أعضاء الرابطة العسكرية لافتات تدعو رفقائهم في مصر إلى التحلي بالصبر والمقاومة حتى النصر، كما رددوا هتافات طالبوا بها بالحرية لأعضاء رابطة "الوايت نايتس" الخاصة بنادي الزمالك المصري، الذين تم اعتقالهم مؤخراً.
 

وأصدرت البلاك ارمي في أعقاب ذلك بياناً جاء نصه على النحو التالي: 

بسم الله الرحمن الرحيم : {ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون}

ادتنا كمجموعة أننا لا ننسى الخير لا ننسى رجالا وقفت معنا وقت الشدائد رجال ساندتنا وقت تنكر الصديق قبل العدو يوم تضامن معنا من هم خارج الوطن( الوايت نايتس) فيما اتهمنا أبناء الوطن بالمجرمين والمخربين.
عقارب الساعة تحركت وأتى الدور على الوايت نايتس والحركة المصرية بدات التصفيات و سياسة الغاب المرفوقة برغبة هوجاء في القضاء على كلمة (التراس) من قاموس الميادين و المدارج.. اعتقالات من وسط المنازل تصفيات جسدية إعتقالات وقمع وترهيب مباريات مهجورة وتداريب مهجورة بدون جمهور.
القضية اليوم ليست قضية مرتضى منصور فما هدا الأخير إلا كومبارس... القضية قضية تصفية علنية للالتراس مع سبق الأسرار والترصد وكل الوسائل مباحة من إعلام الدعارة الدي لا يتوانى عن إقحام الالترس بسياسة البلاد والمشاكل الراهنة ويحاول تصوير ما يحدت على أنه مدبر... أساليب لا تنطلي إلا على راي عام غبي (مع احترامنا لم تبقى من احرار وحرائر مصر ) فلم نجد أحسن من هذه الصفة لشريحة كبيرة كانت تساند الالترس في السراء و أصبحت تقدفها بوابل من الاتهامات الغبية في الضراء... و داخلية عادت لجبروتها من جديد جبروت لم يكن حتى في أيام مبارك.
عليه فقد قامت المجموعة بوقفة أمام السفارة المصرية ولم يتم الإعلان عن الأمر فقد كان بشكل سري نضرا لحساسية موقع السفارة وبعد دلك تم تفريقها من لدن الشرطة ...و نحن على إستعداد تام لخوض أشكال تضامنية أخرى كلما تطورت المستجدات لقضية نراها عادلة و ستنتصر فيها الحركة المصرية و الوايت نايتس بشكل خاص
ورسالة أخيرة لأعضاء مجموعات الالتراس الاخرى بمصر (ما نيل المطالب بالتمني ) و التاريخ لا ينسى من خضع وخنع كما لا ينسى من ضحى وقاوم ​.

 

اقرأ أيضا.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان