رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 خطايا لإدارة الأهلى فى أزمة أحمد فتحي

3 خطايا لإدارة الأهلى فى أزمة أحمد فتحي

رياضة

أحمد فتحي

3 خطايا لإدارة الأهلى فى أزمة أحمد فتحي

إيهاب محروس 17 أغسطس 2014 15:19

ارتكب مسئولو النادي الأهلى العديد من الأخطاء والخطايا خلال التعامل مع ملف تجديد أحمد فتحى الظهير الأيمن لفريق الكرة المنتهى تعاقده مع القلعة الحمراء.

وترصد " بوابة مصر العربية " ثلاث خطايا لإدارة الأهلى فى التعامل مع الأزمة.

1 - طاهر ينسف مبادي الأهلى

أولى خطايا إدارة الأهلى هى تغاضي المهندس محمود طاهر رئيس النادي عن أحد مبادئ القلعة الحمراء عندما إجتمع بفتحي للتفاوض على تجديد عقده قبل سفر اللاعب إلى انجلترا للخضوع للإختبار ضمن صفوف فريق ارسنال مع العلم ان رئيس لم يتدخل من قبل فى مفاوضات تجديد أى لاعب مهما كانت نجوميته.

2 - مدير كرة ضعيف

تكليف وائل جمعة مدير الكرة بالتفاوض مع فتحي طوال الفترة الماضية من ثاني خطايا إدارة الأهلى خاصة أن الجميع داخل القلعة الحمراء يعلم مدي إرتباط الثنائي بعلاقة صداقة قوية مما وضع مدير الكرة فى موقف ضعيف طوال فترة التفاوض.

3 - السماح للاعب بالتلاعب والمماطلة

ترك المساحة للاعب بالمماطلة للتلاعب بمسئولو النادي الأهلى فى مقدمتهم محمود طاهر رئيس النادي نفسه الذي تلقي وعداً من فتحي بالتجديد حال فشله فى اختبارات آرسنال الإنجليزي إلا أنه عاد للإتفاق مع اتحاد جدة السعودي ثم ام صلال القطري وترك الأهلى فى زيل إختياراته باحثاً عن أكبر المكاسب المادية دون النظر للقلعة الحمراء وجماهيرها التى صنعت نجوميته.

فى النهاية ضرب أحمد فتحي عرض الحائط بعرض الأهلى المقدر بحوالى 11.5 مليون جنية فى ثلاث مواسم متجهاً لدولة قطر للإنضمام لصفوف فريق ام صلال لمدة موسمين مقابل الحصول على ما يقرب من 15 مليون جنية خالصة الضرائب.

 

اقرأ أيضا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان