رئيس التحرير: عادل صبري 04:05 صباحاً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تقرير للجامعة العربية:رفض دولي لاستضافة إسرائيل لكأس أوروبا للشباب

تقرير للجامعة العربية:رفض دولي لاستضافة إسرائيل لكأس أوروبا للشباب

القاهرة - صلاح جمعة 03 يونيو 2013 17:19

أعلنت شخصيات دولية ومنظمات حقوقية ولاعبون رفضهم لاستضافة إسرائيل لكأس الأمم الأوروبية للشباب التي تبدأ فعاليتها بعد غد الأربعاء الموافق (5 يونيو)، وذلك بحسب تقرير لبعثة الجامعة العربية في لندن.

 

وأوضح التقرير - الذي تلقته الأمانة العامة بالقاهرة - أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" برئاسة ميشيل بلاتيني، مصر على قراره بإسناد تنظيم البطولة إلى إسرائيل.

 

وذلك رغم الزخم الذي اكتسبته الحملة المناهضة لهذا القرار، والتي أطلقها نجم كرة القدم المالي الشهير "فردريك كانوتيه" والتي نجحت في حشد العديد من المؤسسات غير الحكومية والحقوقية وعشرات الشخصيات الرياضية والسياسية والفنية الدولية والبريطانية البارزة، لتأييد هذه الحملة التي تقوم بالضغط عبر وسائل الإعلام الدولية والمحافل السياسية على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لسحب البطولة من إسرائيل.

 

وأشار التقرير، إلى أن 24 شخصية دولية وقعوا على رسالة عبروا عن صدمتهم وامتعاضهم بسبب تجاهل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للسياسات العنصرية والتعسفية التي تنتهجها إسرائيل ضد الرياضيين الفلسطينيين، وذلك رغم أن اليويفا قرر خلال اجتماعه السنوي الذي عقد في لندن في 24 مايو 2013 وضع معايير جديدة صارمة لمكافحة تنامي ظاهرة العنصرية في كرة القدم.

 

وأبدى الموقعون على الرسالة دهشتهم من أنه رغم الاحتجاجات المتكررة التي تم تقديمها إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من قبل المسئولين عن الرياضة الفلسطينية ونشطاء حقوق الإنسان والجمعيات المناهضة للعنصرية في أوروبا، فإن "اليويفا " لم تعر ذلك اهتماما بل كافأتها على سياستها القاسية وغير القانونية بمنحها حق تنظيم واستضافة بطولة أوروبا للشباب تحت 21 عاما والتي من المقرر أن تبدأ في من شهر يونيو القادم.

 

وقال الموقعون، إنه لاينبغي أن يسمح "اليويفا" لإسرائيل باستخدام حدث رياضي كبير ومهم مثل بطولة أوروبا لكرة القدم، لتحسين صورتها أمام العالم وتبرير سياستها العنصرية ضد الفلسطينيين واحتلالها غير القانوني لأراضيهم.

 

وطالبت الرسالة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" باتخاذ إجراءات شديدة ضد إسرائيل على غرار ماقام به العالم البريطاني الشهير ستفيان هوكينج الذي رفض بعد استشارته لزملائه من العلماء الفلسطينيين المشاركة في مؤتمر دولي تسضيفه إسرائيل على سياستها العنصرية ضد الفلسطينيين.

 

ومن أبرز الموقعين على الرسالة ديزموند توتو رئيس أساقفة جنوب أفريقيا، وفريدريك كانوتيه لاعب كرة قدم ومؤسس الحملة، وبوب كرو أشهر قيادي نقابي في بريطانيا، جيريمي كوربيين نائب حزب العمال، ومايكل مانسفيلد من أشهر المحامين في بريطانيا، وأليكسي سايل الكاتب والممثل الكوميدي البريطاني الشهير، والبارونة جيني تونج عضو مجلس اللوردات عن حزب الليبراليين الديمقراطيين .

 

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني قد رفض في يونيو الماضي الرضوخ للحملة، وأكد أن إسرائيل حصلت على حق استضافتها من خلال إجراء تصويت عادل، كما وبخ بلاتيني الاتحاد الفلسطيني لحشد التأييد ضد إسرائيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان