رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مصر العربية ترصد أصعب 43 دقيقة في حياة مرتضى منصور

مصر العربية ترصد أصعب 43 دقيقة في حياة مرتضى منصور

رياضة

مرتضى منصور مع جماهير الزمالك

مصر العربية ترصد أصعب 43 دقيقة في حياة مرتضى منصور

كتب - هاني عبد الباقي 20 يوليو 2014 20:06

شهدت مباراة نهائي الكأس التي أقيمت بين فريقي الزمالك وسموحة أصعب 43 دقيقة مرت على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، ورصدت "مصر العربية" إنفعالات مرتضى خلال هه الفترة والتي بدأت بنزوله قبل انطلاق الشوط الثاني بثواني الى مدرجات المقصورة الرئيسية والأمامية وإحتد على الجماهير المتواجدة وطالبهم بتشجيع الفريق أو ترك المدرجات والعودة الى منازلهم لمتابعة المباراة عبر شاشات التلفزيون، كما هددهم بعدم التصريح لهم بدخول المباريات المقبلة للفريق.


عاد بعدها مرتضى منصور الى المقصورة الخاصة بكبار الزوار وظل متواجداً بجوار جمال علام رئيس الإتحاد من على يساره والمستشار جلال ابراهيم رئيس الزمالك الأسبق من على يمينه، ولم يستطع مرتضى الجلوس على مقعده بالرغم من الأحكام البروتوكولية التي تفرض ذلك، وظل واقفاً طيلت الشوط حيث بدأ عليه القلق والتوتر من ضياع الهجمات الواحدة تلو الأخرى.


وعقب هجمة سريعة للزمالك أضاعها عمر جابر أمام منطقة الجزاء بعدم المتابعة بقوة على الكرة طلب مرتضى منصور من أحمد جلال ابراهيم الجلوس جواره حتى يستطيع التحدث معه بدلاً من حالة الصمت التي تنتاب كل من جمال علام والمستشار جلال ابراهيم، ما دفع نائب رئيس النادي للدخول في نوبة من الضحك للتأكيد على أن رئيس الزمالك لن يتمالك أعصابه خلال الدقائق المقبلة وربما ينزل لأرض الملعب لتوجيه اللاعبين.


ومع اقتراب الربع ساعة الأخيرة بدا على مرتضى منصور القلق شديداً وبدأ في وضع يديه في وسط تارة واخرى على وجه تاره، ووضحت زملكاويته المفرطة عقب اهدار فرصتين للزمالك عقب طرد لاعب سموحة خلال المباراة، وقبل نهاية المباراة بدقيقتين وإحراز حازم امام هدف الفوز للزمالك دخل مرتضى منصور في عناق مستمر مع نائبه أحمد جلال وعدد من الأعضاء أحمد سليمان وأحمد مرتضى منصور وهاني زادة الذين توجهوا الى المقصورة للإحتفال معه.

 

اقرأ ايضاً:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان