رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بايرن ميونيخ يقتل دورتموند بهدفين ويحقق لقب دورى الأبطال

بايرن ميونيخ يقتل دورتموند بهدفين ويحقق لقب دورى الأبطال

25 مايو 2013 20:56

تُوح بايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة فى تاريخه ، بفوزه فى المباراة النهائية على غريمه بروسيا دورتموند بهدفين لهدف ، فى المباراة التى جمعت بينهما مساء اليوم على ملعب "ويمبلي" بـلندن

 
إنطلاقت المباراة بصافرة الحكم الإيطالي نيكولا ريزولي ،ضربة البداية من أقدام لاعبي بايرن ميونخ ، وبدأ الضغط العالي من قبل لاعبي بروسيا دورتموند ، وأنحصر اللعب منذ البداية فى منتصف الملعب ، حيث بدأ الصراع بين الفريقين على من يمتلك فى منقطة المناورات "وسط الملعب".
 
وحصل بروسيا على أول ضربة ركنية له فى الدقيقة الثالثة من عمر المباراة ، نفذها ريوس داخل منطقة جزاء البايرن لكن دفاع ميونخ تصدي لها وأخرجها خارج منطقة العمليات.
 
وبدأ لاعبي البورسيا فى السيطرة نسبياً على مجريات المباراة بفضل ثنائى وسط الملعب إلكاي غوندوغان و سفين بيندر ، لكن السيطرة لم تدوم طويلاً فلاعبو البايرن بادلوا لاعبي الخصم السيطرة أيضاً بفضل المتميز خافي مارتينيز وباستيان شفاينشتايجر.
 
أعتمد البايرن فى هجماته على الثاني المرعب أريين روبين وفرانك ريبيري على الطرفين الأيسر والأيمن للملعب ، لكن دفاعات بروسيا بقيادة الصامد هوميليس تتصدي ببراعة لأى هجمات من العاصمة الألمانية ميونخ.
 
وأتت اول الهجمات الخطيرة فى المباراة لبروسيا دورتموند بعد هجمو منظقة قادها ريوس مررها لجاكوب بواشتشيكوفسكي الذى سددها قوية علت العارضة بقليل فى الدقيقة 10 من عمر الشوط الأول.
 
وواصل دورتموند خطورته وكان ليفاندوفيسكي فى الدقيقة 13 من هز شباك مايكل نوير حارس البايرن بتسديدة صاروخية الإ أن نوير تألق فى إبعادها لضربة ركنية ببراعة ، وفى الدقيقة التالية أطلق جاكوب بواشتشيكوفسكي
 
صاروخاً عابراً للقارات الإ أن نوير واصل التألق وتصدي للكرة بتعملق لركلة ركنية لم تسفر بعد ذلك عن شىء.
 
وبعد مرور الوقت بدأ بروسيا دورتموند فى السيطرة على مجريات المباراة بفضل الهجمات المنظمة السريعة ، فيما إستعجل لاعبي البايرن فى بداية وإنهاء هجماتهم ، فيما واصل نوير التألق وتصدي مرة ثالثة لتسديدة ريوس الصاروخية فى الدقيقة 18.
 
ومر من المباراة 25 دقيقة وواصل جنود يورجن كلوب سيطرتهم على المباراة ، فيما ظهر لاعبي البايرن بعيدين كل البعد عن مستواهم فيما مضي من أحداث المباراة ، وفى الدقيقة 26 كاد مانذوكيتش أن يفاجأ الجميع بضربة رأسية متقنه تصدي لها رومان فايدنفلر حارس البورسيا قبل أن تصطدم بالعارضة العليا وتتحول إلى ضربة ركنية فى أول تهديد حقيقي للبايرن لمرمي العدو الأصفر.
 
وأظهر الحكم الإيطالي ريزولي أول بطاقة صفراء فى المباراة فى وجه البرازيلي دينتي لاعب البايرن بعد تدخله العنيف بواشتشيكوفسكي ، وفى الدقيقة 30 إنفرد أريين روبن بالمرمي وسدد الكرة برعونه ليتصدي ليها رومان فايدنفلر ليواصل مسلسل إضاعته للفرص طوال مسيرته الكروية وخاصة فى المباريات النهائية سواء مع الفرق التى لعب لها أو مع المنتخب الهولندي.
 
وهدأت المباراة نسبياً فى أخر ربع ساعة من عمر الشوط الأول بين الفريقين ، ولكن ظل بروسيا هو الأخطر ، وكمثل إنفراد روبين أتي إنفراد لروبرت ليفاندوفسكي من الناحية اليمني سددها قوية الإ أن نوير تعملق كالعادة فى التصدي لصاوريخ لاعبي البروسيا.
 
وفى الدقيقة 37 أتت فرصة حقيقة للبايرن من أجل التهديف حين وصلت الكرة لـروبين الذى تبطأ فى الكرة بشكل عجيب ليتدخل دفاع دورتموند فى إبعاد الكرة إلى ضربة ركنية قبل أن يستفيد منها روبين البطيء !
 
وكاد البايرن أن يسجل الهدف الأول فى الدقيقة 43 ، لكن وكالعادة وبكل سوء يُضيع روبين إنفراد أخر بحارس دورتموند بغرابة شديدة ، وكما قال معلق المباراة عصام الشوالي على إضاعة الهولندي الفرص قائلاً :" المتعوس متعوس يا روبين" !
 
وأطلق الحكم الإيطالي ريزولي صافراته ليعلن إنتهاء الشوط الأول من نهائى الأحلام بالتعادل السلبي بين بروسيا والبايرن.
 
الشوط الثاني
 
بدأ الشوط الثاني كبداية نظيره الأول ، بفرض بروسيا دورتموند سيطرته على مجريات المباراة ، وبادل البايرن بروسيا السيطرة بعد مرور 10 دقائق من بداية النصف الثاني من اللقاء المشتعل.
وظهر ريبيري بعيداً عن مستواه المعهود ، وفى الدقيقة أعلن الكرواتي ماريو مانذوكيتش عن فرحة عارفة فى مدرجات البايرن بتسجيله الهدف الأول فى الدقيقة 60 ، بعد تمريرة من ريبيري إلى روبين الذى لعبها عرضية متقنه سددها الكرواتي فى الشباك معلناً تقدم البايرن بهدف نظيف.
 
وبعد الهدف كثف لاعبي بروسيا من هجماتهم بغية إدراك هدف التعادل ، لكن دفاعات البايرن دائماً ما تكون فى الموعد وتتصدي بقوة وصارمة لهجمات الموج الأصفر.
 
وأتت الدقيقة 68 لتحمل الفرح والسعادة لجماهير بروسيا دورتموند عندما أحتسب الحكم الإيطالي رويزلي ضربة جزاء على دينتي بعد تدخله العنيف على ريوس ، لينبري لها إلكاي غوندوغان ويسددها بنجاح داخل الشباك ملعناً تعادل فريقه مع البايرن.
 
وزادت المباراة إثارة ، وفى الدقيقة 72 كاد البايرن أن يحرز الهدف الثاني ، بعدما مر مولر من حارس دورتموند ليلعبها عرضية لروبين والمرمي خالي الإ أن نيفن سوبوتيتش مدافع بروسيا تعملق وتألق فى إبعاد الكرة عن مرماه بعد بطىء روبين !
 
 
أتت الدقيقة 68 لتحمل الفرح والسعادة لجماهير بروسيا دورتموند عندما أحتسب الحكم الإيطالي رويزلي ضربة جزاء على دينتي بعد تدخله العنيف على ريوس ، لينبري لها إلكاي غوندوغان ويسددها بنجاح داخل الشباك ملعناً تعادل فريقه مع البايرن.
 
وتواصلت الإثارة وبادل الفريقين الهجمات وأزدادت سرعة ووتيرة اللعب بين لاعبي الفريقان ، ولم يجري كلا المدربين أى تغييرات حتي الدقيقة 80 ، فكلوب يري فريقه جيداً بهذه التشكيلة دون إحداث أى تغييرات ، ونفس الأمر ينطبق على هاينكس مدرب البايرن.
 
وعلى عكس عادته تمكن الهولندي أريين روبين من إسكات كل المشككين ، وأستطاع أن يحرز هدفاً قاتل فى الدقيقة 88 بعدنما تخطي مدافعي بروسيا ببراعة وسددها بتميز داخل الشباك فى الوقت القاتل من المباراة.
 
ولم يسفر الوقت المتبقي عن أى جديد ، ليطلق الحكم الإيطالي رويزلي صافراته معلناً إنتهاء المباراة بفوز البايرن بهدفين لهدف ، وليحقق دوري ابطال أوروبا للمرة الخامسة فى تاريخة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان