رئيس التحرير: عادل صبري 05:56 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مستقبل الأردن مع العميد..إلي أين؟

مستقبل الأردن مع العميد..إلي أين؟

07 يناير 2014 20:27

جاءت هزيمة منتخب الأردن بقيادة مدربه المصري حسام حسن لبطولة كأس غرب أسيا علي يد منتخب قطرى بعدما كان قاب قوسين أو أدني من تحقيق البطولة لتكشف عن حاجة النشامي لمزيد من الفكر والخطط الفنية فى الفترة المقبلة بعيداً عن سلاح الروح وتحفيز اللاعبين فقط بدلاً من السير نحو الهاوية.

حسام حسن الذى قاد المهمة الفنية لمنتخب النشامي عقب رحيل الجنرال الرحل محمود الجوهري استطاع أن يحقق العديد من العلامات الفارقة مع المنتخب الأردني أبرزها الوصول إلي الجولة الفاصلة من التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل ومواجهة منتخب أوراجواي الذى انتزع بطاقة التأهل للمونديال ،يحتاج إلي تطوير فكر التدريبي مع النشامي حتي يكمل مشواره التدريبي بالحصول والتتويج بالبطولات بدلاً من خسارتها فى "الفينش الأخير" من أي بطولة وزرع ثقة البطولات والانتصارات بين لاعبيه كما كان يفعل الجنرال مع منتخب الفراعنة حيت حقق له ما أراد وما ينسي له الصعود بالمنتخب المصري لكأس العالم 90 في إيطاليا.

وما يحسب للعميد في مشواره مع النشامي فى بطولة غرب أسيا هو الوصول للمباراة النهائية لأول مرة فى تاريخ الأردن متفوقاً علي الجوهري الذى وصل مع نفس المنتخب إلي المربع الذهبي فى عام 2004.

منتخب الأردن فى مشوار نحو المباراة النهائية لم يفز سوي بمباراتين سجل خلالهما ثلاثة أهدف منهم هدف في مرمي البحرين في الدور قبل النهائي بالبطولة أحرزه مدافع المنافس بالخطأ في مرماه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان