رئيس التحرير: عادل صبري 07:15 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

غريب : لن أسير خلف الأوهام فى تدريبي للمنتخب

غريب : لن أسير خلف الأوهام فى تدريبي للمنتخب

رويترز: 22 ديسمبر 2013 16:49

يفاجئك المدرب الجديد لمصر باختيار الوصول لنهائيات كأس العالم لكرة القدم هدفا لمشواره مع الفريق وهو الذي شارك في تتويجه ثلاث مرات بطلا لكأس الأمم الأفريقية.

 

لكن بالنسبة لشوقي غريب البالغ من العمر 54 عاما فإن الفوز باللقب القاري لا يعني الكثير إذ تملك منه مصر بالفعل سبعة ألقاب ساهم هو في تحقيق ثلاثة منها حين عمل لسبع سنوات كمساعد للمدرب الأسبق حسن شحاتة ويفضل أن يسعى لتحقيق حلم الوصول لكأس العالم الذي فشل فيه المصريون منذ 1990.

 

وهو الهدف نفسه الذي اختاره المدرب السابق بوب برادلي الذي رحل بعد الفشل في المحطة الأخيرة من التصفيات بهزيمة قاسية أمام غانا أطاحت بالمدرب الامريكي الذي ظل يحلم بالوصول للنهائيات في البرازيل منذ تعيينه في 2011.

 

وقال غريب الذي توج باللقب الافريقي في القاهرة عام 1986 كلاعب "منتخب مصر سبق له الفوز بأمم افريقيا سبع مرات.. الجماهير تشبعت من هذة البطولة وتحلم بأن نصل لكأس العالم.. وهذا طموحي الأول."

 

وأضاف في مقابلة مع رويترز "لن نسير خلف أوهام يرددها البعض بأن الفراعنة بنوا الأهرامات ومن غير المعقول ألا يفوزوا بأمم افريقيا لأن هناك الآن ما هو أهم من البطولة الافريقية."

 

وحطمت هزيمة مصر في الدور الأخير من تصفيات كأس العالم قلوب المشجعين الذين لم يروا فريقهم في المحفل الدولي منذ نهائيات إيطاليا 1990 ويقول غريب إنه سيبني فريقا قوامه لاعبين شبان حصلوا على فرصة جيدة في عامي برادلي مع الفريق.

 

وسينتظر المدرب الجديد حتى مطلع مارس المقبل قبل أن يجتمع باللاعبين للمرة الأولى وحين يفعل ذلك فإنه سيقود تشكيلة ليس فيها صانع اللعب محمد أبو تريكة الذي أعلن بالفعل اعتزاله كرة القدم وربما تخلو أيضا من المدافع المخضرم وائل جمعة البالغ عمره 38 عاما الذي أبلغ رويترز قبل أسابيع بأن استمراره في المنتخب الوطني سيكون أمرا بالغ الصعوبة.

 

وسمى غريب المرحلة السابقة للمنتخب بأنها "لا شيء" بعدما فشل في بلوغ كأس العالم وأخفق في التأهل لكأس الأمم الافريقية مرتين متتاليتين في 2012 و2013.

 

وقال "المحصلة صفر.. وسأبدأ من الصفر. أسعى للانتهاء من بناء المنتخب الجديد في 2014 أو على الأقل الاستقرار على النسبة الكبيرة منه خلال هذا العام."

 

ويقول غريب إنه سيخوض بالفريق مباراة ودية في الخامس من مارس ثم مباراتين أخريين في مايو ثم واحدة في أوائل يونيو.

 

ويكاد لا يشك أحد في اعتماد غريب على مجموعة من اللاعبين صغار السن قدمهم برادلي في تشكيلته خلال مشوار تصفيات كأس العالم بينهم محمد صلاح ومحمد النني ثنائي بازل السويسري ومحمود عبد المنعم (كهربا) الذي يلعب في لوسيرن السويسري وكذلك مدافع الأهلي الصاعد رامي ربيعة.

 

لكن الرجل يقول إنه سيتريث في إعلان أي ملامح لتشكيلته في انتظار انطلاق الدوري الممتاز في مصر وهي المسابقة التي لم تستكمل في الموسمين الماضيين.

 

وينتظر أن يبدأ الدوري يوم الاربعاء ويتمنى غريب أن تنطلق المسابقة أخيرا بعد التأجيل لأكثر من مرة.

 

وقال "انطلاق الدوري المحلي بداية مهمة للغاية في طريق بناء المنتخب وأعتقد أن برادلي تأثر كثيرا بسبب عدم وجود مسابقة منتظمة للدوري."

 

وإن انطلق الدوري يوم الاربعاء فسيأمل غريب أن يستمر للنهاية بعدما أخفقت مصر في الحفاظ على استمرار المسابقة بسبب أزمات سياسية وأمنية متلاحقة منذ 2011 وهي فترة شهدت الاطاحة بحكم رئيسين للبلاد.

 

وقال "أرجو من الأندية والجماهير أن تعمل سويا وتتحدى الصعوبات ليستمر الدوري ولا يتوقف أو يلغى لا قدر الله لأنه في حالة إلغائه للعام الثالث على التوالي ستكون هناك كارثة على المنتخبات الوطنية."

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان