رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حلم المونديال.. بين خبرة الأهلي وطموح أورلاندو

حلم المونديال.. بين خبرة الأهلي وطموح أورلاندو

مصر العربية 10 نوفمبر 2013 07:32

تتجه الأنظار في السادسة مساء اليوم الأحد إلى ملعب "عثمان أحمد عثمان" بنادي المقاولون العرب بالجبل الأخضر لمتابعة اللقاء المرتقب بين فريقي الكرة بناديي الأهلي وأورلاندو بيراتيس الجنوب أفريقي في جولة الإياب للدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم

بإدارة الحكم الجامبي جاساما وبحضور 27 ألف مشجع وفي وجود طاهر أبوزيد وزير الرياضة والكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" وهاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي "فيفا" وجمال علام رئيس اتحاد الكرة ومجلس إدارة النادي الأهلي بالكامل.

المواجهة تعتبر عنق الزجاجة ليس للأهلي فقط بل للكرة المصرية كلها فالفيفا يراقب هذه المباراة بعناية لمتابعة سلوك المشجعين بعد إعتراضات منتخب غانا على اللعب بالقاهرة مع الفراعنة بتصفيات كأس العالم 2014.

الأهلي عاد بنتيجة طيبة من العاصمة الجنوب أفريقية جوهانسبرج بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق بعد أن ضاع الفوز في الثواني الأخيرة بتسديدة ماتالابا بعد تقدم رائع لمحمد أبوتريكة.

الأهلي يسعى في مواجهة الليلة للاحتفاظ باللقب الأفريقي للعام الثاني على التوالي والثامن في تاريخ القلعة الحمراء ليحقق رقماً قياسياً غير مسبوق بينما يتطلع أورلاندو للقب غاب عن أحضانه 18 عاماً كاملة بعد أن حققه مرة واحدة عام 1995.

الأهلي يخوض اللقاء مكتمل الصفوف وإن كانت الشكوك تحيط بمشاركة وليد سليمان صانع الألعاب وهو ما يجعل محمد يوسف المدير الفني للفريق يطمع في استغلال خبرات كتيبة نجومه للخروج بفوز مطمئن حيث يعتمد يوسف على تشكيلته التي تضم حارس المرمى شريف إكرامي والرباعي الدفاعي وائل جمعة ومحمد نجيب وشريف عبد الفضيل وسيد معوض وفي الوسط أحمد فتحي وحسام عاشور ومحمد أبوتريكة وفي الهجوم أحمد عبد الظاهر وعبد الله السعيد ووليد سليمان وعلى دكة البدلاء بعض الأوراق الهجومية مثل الموريتاني دومينيك والسيد حمدي وعماد متعب وعمرو جمال وأحمد شكري وشهاب الدين أحمد ورامي ربيعة.

أما أورلاندو بقيادة مدربه روجير دي سا فيتطلع لتحقيق الفوز مثلما فعلها بالجونة من قبل في دور المجموعات رغم غياب مدافعيه جالي وجيلي إلا أن رهان دي سا على سرعات جناحيه ماتالابا ومهاتيماسا والهداف باسيلا والخطير سيجلولو تجعله طامعاً في العودة بالانتصار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان