رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مفاجأة من جماهير اليوفنتوس في انتظار رونالدو

مفاجأة من جماهير اليوفنتوس في انتظار رونالدو

رياضة

جماهير اليوفى

مفاجأة من جماهير اليوفنتوس في انتظار رونالدو

مصر العربية 05 نوفمبر 2013 10:34

أكدت رابطة مشجعي فريق يوفنتوس الملقب بالسيدة العجوز وحامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم أنها تحضر مفاجأة من نوع خاص لاستقبال الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو هدَّاف فريق ريال مدريد الإسباني والذي سيحل ضيفًا على اليوفي الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

 

ويتصدر ريال مدريد فرق المجموعة برصيد 9 نقاط كاملة، فيما يقبع يوفنتوس في المركز الثالث برصيد نقطتين فقط خلف غلطة سراي التركي (4 نقاط) وأمام كوبنهاغن الدنماركي (نقطة يتيمة).

 

ويطالب جمهور يوفنتوس لاعبيه بتحقيق الفوز ولا شيء سواه من أجل البقاء في دائرة المنافسة على البطاقة الثانية المؤهلة عن المجموعة إلى دور الـ16، علمًا بأن البطاقة الأولى في حكم المحجوزة لريال مدريد لأنه لا يحتاج سوى لنقطة واحدة فقط.

 

وفي بيان أصدرته الرابطة قالت: "سيحظى رونالدو باستقبال خاص، هناك فيلم داخل الفيلم"، في إشارة واضحة إلى المفاجأة.

 

وقال البيان أيضًا: "نعترف أن رونالدو لاعب يستطيع صناعة الحدث في أي مباراة يخوضها مع فريقه ريال مدريد، وستكون هناك الكثير من المفاجآت على أرض الملعب وفي المدرجات خلال شوطي اللقاء".

 

وتوقعت صحف إيطالية أن يتعرض رونالدو لإشارة جماعية من جمهور يوفنتوس، وربما تكون على غرار التحية العسكرية التي قام بها عندما سجل هدفا من ركلة جزاء في مباراة إشبيلية ضمن الدوري الإسباني في الجولة قبل الماضية.

 

وتعرض رونالدو خلال الفترة الماضية لتصريحات نالت من مكانته بعدما قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جوزيف بلاتر أمام طلاب وطالبات من جامعة اكسفورد أن أغلب الناس يفضلون أن يكون ابنهم مثل ميسي، ساخرًا من رونالدو الذي يصرف الكثير من المال على شعره ويتصرف كأنه رجل عسكري في الملعب، على حد قول بلاتر.

 

ورغم اعتذار بلاتر لاحقًا إلا أنه هذه التصريحات عمقت المزيد من الجراح وأضافت الكثير من الشكوك حول حيادية الفيفا وخصوصا في موضوع الكرة الذهبية، خصوصا وأن المدرب البرتغالي المثير للجدل جوزيه مورينيو ألمح سابقا ولم يحدد بشكل قاطع إلى أن الاتحاد الدولي يزور في النتائج ليفوز أشخاص محددين بالجوائز كل عام، وذلك عندما كان مورينيو مدربًا لرونالدو في ريال مدريد، وخسرا معا جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب ومدرب لحساب ميسي وديل بوسكي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان