رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 مساءً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

نسور قرطاج تستدرج أسود الكاميرون

نسور قرطاج تستدرج أسود الكاميرون

مصر العربية 13 أكتوبر 2013 08:53

لا صوت يعلو فوق صوت هذه المواجهة المرتقبة بين منتخبي تونس والكاميرون في واحدة من لقاءات القمة بالكرة الأفريقية والتي يستضيفها في السابعة مساء اليوم الأحد، ملعب رادس بالعاصمة تونس ضمن منافسات جولة الذهاب للمرحلة الفاصلة والأخيرة من مشوار التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014.

المنتخب التونسي عاد للحياة من جديد بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعد أن تم خصم نقاط من منافسه الرأس الأخضر الذي كان قد صعد رسمياً على حساب نسور قرطاج ليمنح الفيفا بطاقة التأهل للتوانسة ويجعلنا نشاهد مباراة واعدة بالمتعة والإثارة مع أسود الكاميرون الذين نجوا من مفاجآت منافسهم الليبي الذي قدم عروضاً جيدة بالمرحلة الأولى بالتصفيات.

 

منتخب تونس جدد دماءه عقب الهزيمة من الرأس الأخضر بإقالة المدرب الوطني المخضرم نبيل معلول وتعيين الهولندي رود كرول مديراً فنياً مؤقتاً لدرايته بالكرة التونسية في ظل عمله حتى وقتنا الحالي مدرباً للصفاقسي ، وحاول كرول الاعتماد على اللاعبين أصحاب اللياقة البدنية العالية والحماس داخل المستطيل الأخضر وأثار الجدل باستبعاده نجمي نسور قرطاج أسامة دراجي المتألق مع الترجي ويوسف المساكني المحترف بالدوري القطري مما يجعل التشكيلة التونسية الأقرب لخوض اللقاء تضم الحارس معز بن شريفية وأمامه خليل شمام وسامح الدربالي وصيام بن يوسف وشمس الدين الذوادي للدفاع وخالد المويلهي وياسين الشيخاوي وأحمد الحران وأنيس بن حتيرة للوسط وعصام جمعة وصابر بن خليفة  للهجوم.

 

في المقابل، قام مسؤولو منتخب الكاميرون بلم الشمل من جديد بإعادة مهاجم تشيلسي الانجليزي صامويل إيتو لقيادة الفريق بعد إعلانه الاعتزال دولياً ويسعى المدرب الألماني فولكر فينكه لاقتناص نتيجة طيبة من قلب تونس لتسهيل مهمته في الصعود بالأسود الكاميرونية للمونديال.

 

الكاميرون لم يعد المنتخب المرعب على مستوى القارة الإفريقية ولكنه يملك عناصر مميزة بين صفوفه على رأسها إيتو وأيضاً ألكسندر سونج مدافع برشلونة الإسباني والحارس كاميني وإيونج لاعب أياكس الهولندي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان