رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

دي باو: المسلمون يحبون الجميع وأصبحت أكثر هدوءًا

دي باو: المسلمون يحبون الجميع وأصبحت أكثر هدوءًا

رياضة

دي باو

في أول حوار لنجم الدوري البلجيكي بعد اعتناقه الإسلام

دي باو: المسلمون يحبون الجميع وأصبحت أكثر هدوءًا

مصر العربية ـ متابعات 08 أكتوبر 2013 20:26

"انزعجت أمي عندما علمت اعتناقي للإسلام ولكنها سرعان ما تغير موقفها بعد تغير سلوكي للأفضل" هكذا بدأ لاعب الكرة البلجيكي الشهير نيل دي باو حديثه لـ"مصر العربية".

 

وسبق اعتناق باو للإسلام من الرياضيين العالميين الملاكم محمد علي كلاي، والملاكم مايك تايسون، ومن لاعبي كرة القدم: إيريك أبيدال، وفرانك ريبيري ونيكولاس انيلكا.


ويبلغ نيل دي باو من العمر 23 عامًا ويلعب لنادي لوكرين الحاصل علي كاس بلجيكا لموسم ٢٠١١/٢٠١٢.

 

مصر العربية: ماذا تغير فيك منذ إعلان اعتناقك للإسلام ؟!

باو: الإسلام غير حياتي نهائيًا وعمل على إنعاشها وإثرائها.

 

مصر العربية: ماذا كان رد فعل لاعبي الفريق عندما علموا ذلك ؟!

باو: عبروا عن اندهاشهم وقالوا لي مؤخرًا "هذه حياتك وأنت حر فيها"، ولكنهم توجسوا مني خيفة وقلقوا مني حيث كانوا يسمونني "الرقاص" لكثرة رقصي داخل غرفة الملابس.


وفي الوقت نفسه لاحظوا بعد التغيير المفاجئ بأنني أصبحت هادئًا عن الأول ولا أرقص كالسابق بل اندهشوا أول مرة عندما ربطت "الفوطة" حول وسطي وذهبت في ركن الغرفة لأصلي وظلوا يشاغبونني في الأول ثم سكنوا بعد ذلك !!

 

وأكد باو "لم أخجل من انتسابي إلى الإسلام الدين الجديد بالنسبة لي ولكن في الوقت نفسه لم استغل إسلامي لواقع الشهرة والاستغلال، وأنا أعلن إسلامي لأني لا أبالي إذا تم استغلاله في الجرائد أم لا فهذا لا يعنيني لأن الله هو الذي يعنيني في المقامين الأول والأخير ويجب علي إرضائه !!

 

مصر العربية: وماذا عن حياتك ؟!

باو: لقد ولدت في كينشاسا، وفي السنة الأولي من ميلادي تم الرحيل إلى بلجيكا عن طريق والداي، وعندما كنت في الدراسة الثانوية والتي قضيت فيها أربع سنوات كنت أدرس الدين الكاثوليكي والدراسات الكاثوليكية في المدرسة الكاثوليكية، ولم تشدني حصص الدروس الدينية آنذاك والقصص لم تكن تجذبني كما كانت تجذب باقي الطلبة من نفس سني ودراستي لأن " الإيمان هو أن تشعر به داخلك أولا وهذا لم يكن في".

 

ويضيف: في هذه الأثناء كنت أتواصل مع اثنين من أهم أصدقائي من خلال هذا المجتمع "المارموني"، وهي شعبة من الشعب المسيحية وتعمقت فيها وانجذبت اليها، وفي الوقت نفسه تعرفت علي صديقتي والتي عن طريقها تعرفت على الإسلام وتعلمته وحينئذ اكتملت الصورة أمامي عن الإسلام دين التسامح والحب والمؤاخاة وإيثار الغير علي النفس ومساعدة الآخرين.

 

وأكد "عندما ارتديت لأول مرة زي الصلاة واتجهت إلى القبلة في غرفة الملابس بادرني زميلي "أوڤر ماير" قائلاً: "هو أنت بقى هتشتغل لنا في الأزرق"، وعندما لم يلاحظ باقي أعضاء الفريق أي ثمة تغير واضح سيء في سلوكي بل صار إلى الأفضل حاولوا التعرف على هذا الدين.

 

مصر العربية: ما موقف أعضاء عائلتك من اعتناقك الإسلام ؟!

باو: أمي تسكن بالقرب من بروكسل (العاصمة) وتري سلوك العرب هناك وتربط الإسلام بهم لذلك انزعجت لما علمت أن صديقتي مغربية، ولكن سرعان ما اقتنعت أن الإسلام هو دين السلام وأن المسلمين مسالمون ويحبون الجميع ولا يبادرون بالأذى لأي احد مهما كان، لكنهم في الوقت نفسه لا يسمحون بالاعتداء على مقدساتهم ودينهم لذلك هم يلزمون رد الفعل ولا يصنعون الفعل.

 

واقتنعت أمي في النهاية وأحبت زوجتي الحالية المغربية المسلمة، ولاحظت تغير سلوكي إلى الأفضل كالهدوء بدلا من الجنان وعدم معصيتها في طلب وعدم الثورة عليها كالسابق.

 

وأكد "أنا لا آكل لحم الخنزير ولا أشرب الخمر كسائر اللاعبين فعندما نجلس على الطاولة لتناول الخمر ونشرب في نخب الفوز يجلس الجميع ينظر إلى لأني لا أشرب هذه الخمور منذ أن أسلمت ومازالوا يستغربون مني عندما أشرب غير ذلك وأواظب على قراءة القرآن وأحاول أن أتفهم معانيه وأتبع أوامره وانتهي بنواهيه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان