رئيس التحرير: عادل صبري 02:52 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رمضان دمشق.. إفطار يحدده سعر صرف الدولار

رمضان دمشق.. إفطار يحدده سعر صرف الدولار

‎ الأناضول 04 أغسطس 2013 09:26

كسائر بقاع سوريا، تعيش مدينة قارة على الطريق الرئيسي بين دمشق وحمص أوضاعا معيشية صعبة، باستثناء قاطنيها من المهربين الذين يحققون ارباحا طائلة من تهريب المازوت والمشتقات النفطية من لبنان لسوريا.

 

المدينة التي تحتضن ما يوازي عدد سكانها من النازحين يقطنها اليوم قرابة الخمسين الف نسمة يعانون من صعوبات جمة في توفير النفقات اللازمة لتأمين احتياجاتها الأساسية من مأكل ومشرب، خاصة في ظل تراجع سعر صرف الليرة مقابل الدولار الذي سجل 190 ليرة، مقابل 48 ليرة في مارس 2011 قبل بدء الثورة السورية.


وكلما تراجع سعر الليرة كلما زادت حدة الأزمة في الدولة التي أنهكها الصراع وباتت لا تنتج ما تأكل، وتعتمد في ذلك على استيراد معظم المواد الغذائية.


وفي يناير الماضي، وقّعت الحكومة السورية على بروتوكول ينظّم مقايضة النفط مقابل الغذاء لمواجهة الأزمة الاقتصادية الناتجة عن العقوبات المفروضة عليها على خلفية الأحداث الجارية في البلاد.
وتبرر وزارة الاقتصاد السورية اللجوء للمقايضة لكسر الحصار والعقوبات المفروضة على سورية ووقف التعامل باليورو والدولار، وهو ما أدى لتراجع احتياطي النقد الأجنبي هناك إلى أقل من 4 مليارات دولار حسب احصائيات رسمية ولأقل من مليارى دولار طبقا لمصادر غربية.
وفي حديثة مع الأناضول، قال "أبو محمد"، وهو حداد يعيل أسرة من ثلاثة أطفال، إن " دائما ما نشكو انقطاع اسطوانات الغاز بشكل متكرر من السوق، وإن وجدت فإن سعرها يتجاوز ال 2000 ليرة سورية (10 دولار)"، إضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية.
وتقوم جماعات لبنانية بتهريب الوقود إلى سوريا التي تعاني شحا في الإمدادات بسبب عقوبات غربية.
ويتابع: "لم نعد نستوعب ما يجري من حولنا، لا نفهم ماذا يريد النظام ولا ماذا تريد المعارضة، كل ما نريده هو العيش دون خوف".
أما "أبو حازم"، صاحب مطعم في سوق مدينة قارة ، فيؤكد ضعف الإقبال على السوق نتيجة غلاء الأسعار، قائلا: "الناس لم يعودوا يقبلون كما في السابق على الأكلات الرمضانية".
وتتراوح أسعار الأطباق الرئيسية بين ال 1000 وال 2000 ليرة (أي 5 و 10دولار)، فيما يسجل سعر كيلو لحم الغنم نحو 2000 ليرة (10 دولارات) وكيلو الدجاج 850 ليرة (4.47 دولارا).
 ويشتكي أبو جازم من انقطاع التيار الكهربائي لأربع ساعات يوميا في نظام تقنين اعتمدته السلطات.
وحسب التجار، فقد طال الغلاء أسعار الخضروات بنسب تصل إلى أكثر من 50%.
أما الحلويات الرمضانية كالمعجوقة والمدلوقة والنابلسية وحلاوة الجبن والنمورة والمفروشة والكنافة الخشنة والشعيرية، فتتراوح أسعارها بين ال 800 و2000 ليرة للكيلو (4.21 و 10 دولارات)، ويكاد الاقبال عليها يكون معدوما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان