رئيس التحرير: عادل صبري 03:10 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 أسباب وراء تراجع الإقبال على الياميش والمكسرات

3 أسباب وراء تراجع الإقبال على الياميش والمكسرات

أخبار رمضان

أسعار الياميش

بنسبة 40%..

3 أسباب وراء تراجع الإقبال على الياميش والمكسرات

محمد موافى 06 يونيو 2015 10:16

تراجعت مبيعات الياميش والمكسرات بنحو 40% خلال العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي نتيجة 3 أسباب، أولها: الارتفاع الجنوني في أسعار الياميش بنحو 30%، بالإضافة إلى قلة المعروض من المنتج لتراجع الاستيراد وآخرها؛ اتجاه محدودي الدخل لشراء البلح وقمر الدين كبديل للمكسرات الياميش.

قال رجب العطار رئيس شعبة العطارة باتحاد الغرف التجارية، إن السوق يخيم عليه حالة من الركود الغير مسبوقة له في تراجع الأقبال علي شراء الياميش والمكسرات خلال الفترة الحالية، خاصة وأن الشهر الكريم يقترب وكميات المعروض من المنتج لا تتجاوز الـ 50%

وأضاف لـ"مصر العربية" أن الزيادة في الأسعار خلال الفترة الحالية هي، السبب الرئيسي وراء نفور المواطنين من اقتناء الياميش والمكسرات،مؤكدًا أن الزيادة خلال العام الجاري تجاوزت الـ 30% مقارنة بالعام.

وأشار إلي أن مصر تعتبر من أكبر الدول المستوردة للياميش من سوريا والهند، مؤكدًا أن البنك المركزى لا يوفر اعتمادات مالية لاستيراد السلع التى من يقول عليها بأنها سلع استفزازية وغيرها.

قرار البنك المركزى

وفي المضمون ذاته، قال صلاح العبد رئيس شعبة الحلويات باتحاد الغرف التجارية، إن الياميش أسعار مرتفعة خلال العام الجاري نتيجة لتراجع المعروض من المنتجات في السوق المصري خاصة بعد قيام المستوردين بتقليل الكميات من السوق الخارجي.

وتابع:” تقليل حجم الاستيراد يقف وراؤه العديد من الأسباب في مقدمتها ارتفاع أسعار الياميش والمكسرات في بلد المنشأ في سوريا والهند وغيرها، مؤكدًا أن الارتفاع أدي لتقليل الكميات المستوردة فأثرت على حجم المعروض في السوق المصري".

وأشار إلي أن قرار البنك المركزى بتحديد سقف لايداع الدولار أدى إلي حدوث عجز لدى المستوردين في توفير الاعتمادات المالية الخاصة باستيراد ياميش ومكسرات رمضان، موضحًا أن القرار أحدث ارتباك لدى جميع المستوردين وليسوا مستوردى السلع الغذائية فحسب ولكنه أمتد إلي جميع القطاع الموجودة في السوق المصري.

البلح وقمر الدين بدائل

ومن جهته قال أحمد حمزة بائع بأحد المحال في وسط البلد، إن محدودى الدخل يهربون من ارتفاع أسعار الياميش والمكسرات كالفسدق والبندق والاتحاه للشراء البلح وقمر الدين لكون اسعاره علي "أد الأيد" علي حد تعبيره، مشيرًا إلي أن انخفاض مستوى المعيشة سبب رئيسي في تراجع الإقبال.

عن أسعار الياميش هذا العام، قال حمزة، أن أسعار الزبيب الايرانى تراوح بين 35 جنيها و39 جنيها، والبلح بين 12 جنيها و21 جنيها بلح تمر المتوكل باللوز 40 جنيهاً، بلح ملكابي 28 جنيهاً، بلح الشامية 7.75 جنيهاً، بلح سكوتي 20 جنيهاً، بلح سكوتي 16 جنيهاً،وفيما يتعلق بأسعارقمر الدين تراوحت بين 16 جنيهاً و29 جنيها والمشمشية 25 جنيها و56 جنيها.

واشار إلي أن البندق أسعار مرتفعة خلال العام الجاري ليسجل أسعاره حوالي 150 جنيها مقابل 100 جنيها العام الماضي مرجعًا ارتفاع الأسعار لوجود حرب في سوريا وهى المنبع الرئيسي لمثل هذا المنتجات وصعوبة خروج المنتجات يضع عليها أعباء في التكلفة الاستيرادية وبالتالى المستورد يلجأ لرفع الأسعار.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان