رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

بالصور.. تألقي بالعباءة في السهرات الرمضانية

بالصور.. تألقي بالعباءة في السهرات الرمضانية

رشا فتحي 22 يوليو 2013 12:36

كثير من النساء يفضلن إرتداء العباءات وخصوصاً خلال شهر رمضان لإنه يكثر فيه التجمعات والزيارات العائلية، والسهرات الرمضانية، ونظراً لكون العباءة خرجت من الإطار التقليدي لتواكب الموضة بتنوع أشكالها وتصميماتها لتناسب الجميع، فلم يعد ارتداء العباءات يقتصرعلى المحجبات فقط خصوصاً خلال الشهر الفضيل وذلك بحثاً عن طلة مختلفة تتناسب مع أجواء شهر رمضان.

لذا حاورت "مصر العربية" مصممة الأزياء "نغم منير"، التي استطاعت خلال فترة قصيرة أن تصنع بصمة خاصة بها في عالم تصميم العباءات، ومؤخراً أطلقت مجموعة من العباءات لشهر رمضان، ذات طابع شرقي تتسم بالأناقة والرقي، والبعد عن التقليدية لطلة مميزة في السهرات الرمضانية..

 

 حدثتنا نغم عن عبائتها وموضة رمضان وعن البداية في مجال التصميم، فتقول: "بدأ اهتمامي بالموضة والتصميم الأزياء منذ  الصغر فكان حلمي هو أن أصبح مصممة أزياء، فكنت أقوم بتصميم فساتين للعرائس بالإضافة إني دائما ما كانت تشغلني الموضة وكيفية اختيار ملابسي والمزج بين الألوان المختلفة".

وتضيف: "برغم عشقى لمجال تصميم الأزياء إلا أننى لم تتح لى الفرصة لدراسة الموضة والتصميم بشكل أكاديمى، فعوضت ذلك بالقراءة والبحث والمتابعة الجيدة لبيوت الموضة والأزياء مما أعطاني المعرفة والخبرة وقررت تصميم أول مجموعة عباءات تحمل اسمى للإنطلاق في المجال بشكل أكثر احترافية وردود الفعل الإيجابية على هذة المجموعة هو ما شجعني على الأستمرار وأطلاق مجموعات أخرى مختلفة".

 

وتستكمل نغم الحديث قائلة:" أنا عاشقة لعالم الشرق فهو المرجع الذي استمد منه تصميماتي التي تتمتع بالروح الشرقية ولكن بشكل غيرتقليدي؛ فبقوم بإضافة أجواء الفلكلور المصري للعباءة بإستخدام الخامات المختلفة والغير تقليدية في الأقمشة كالشيفون، واستخدام الألوان الصيفية الجريئة التي تبعث على الانطلاق والنشاط، ولم اكتفي بذلك فقمت بتصميم العباءات على شكل فساتين عملية بخامات مريحة كالقطن والستان على شيفون والقطن المخلوط بالكيرا ".

 

وتوضح: "من أكثر الأشياء التي أعتمدت عليها في مجموعة رمضان لتظهر بشكل متفرد ومميز هو قماش الخيامية لإنه يحمل روح الأجواء الرمضانية ببهجتها وسحرها والذي قمت بإدخالة في أكثر من موديل خصوصاً إنه تمتع بنوع من التطور والجرأة هذا العام فقد أصبح بالألوان الفيسفورية لتتماشى مع موضة هذا العام، وتطريز العباءة بالأشكال التراثية من البيئية المصرية كالهلال والكف والنجمة، وأيضاً استخدام الكروشيه في الشغل على العباءة ، وأيضاً أستخدمت قماش السجاد البدوى و" الإتامين", إدخال العبارات الإسلامية المكتوبة بالخط العربى والعبارات المأثورة على العباءة أضاف اليها رونقاً جذاباً ومميزاً".

 

الملس الصعيدي يكسب

 

وتضيف:" من أكثر الموديلات المميزة والمختلفة لمجموعة رمضان هذا العام هو رجوع الملس الصعيدي، لكن بشكل بعيد عن التقليدية فأستخدمنا فيه الألوان المبهجة كالتركواز والزهري والأبيض المطعم بالشغل الذهبي وأيضاً إدخال معة القماش الفلاحي"بهانة"وإستخدام فيه فن الكروشية والقطع المعدنية مما أعطى له طلة مختلفة".

 

أما عن موضة هذا العام من العباءات فتقول:" تعتبر العباءات الواسعة الفضفاضة هى موضة السائدة الآن مع إضافة بعض الإكسسوارات اليها مثل الأحزمة الجلد أو المصممة من خيوط الإتامين والشغل السيناوى المستوحى من التراث، والتى من شأنها تحويل العباءة الى فستان يمكن ارتدائه فى المناسبات المختلفة للمحجبات وغير المحجبات عن طريق ارتدائه بألوان وأحجام مختلفة فالعباءة الآن تتسم بالحيوية والتطور بخروجها من النطاق الضيق للألوان التقليدية فأصبح هناك مرونة لإستخدام أي لون وأصبح من الموضة جداً الألوان الصريحة ، والمشجر، والدمج بين الألوان المختلفة في العباءة، لإنها أصبحت غير مقصورة على المحجبات فقط، فأصبح من المتاح إرتدائها في اي وقت لإنها تعطي إحساس بالراحة وسهولة الحركة نظراً إلى إنها فضفاضة، وتتسم بالحشمة والأناقة في نفس الوقت".

 

وتوضح: "عملية التسويق من أهم مراحل العمل، فقد بدأت بعمل جروب على الفيس بوك للتعريف بتصميماتي، وأيضاً بقوم بالتسويق من خلال موقعى الخاص على الإنترنت وبعض عروض الأزياء".

 

وتنهي حديثها قائلة: "هدفى من هذه التصميمات هو التأكيد على أن الفتاة يمكنها أن تكون أنيقة وبسيطة فى نفس الوقت وعلى كل أمرأه أختيارالأزياء التي تناسب سنها وطبيعة عملها و شكل جسمها فما ترتديه هوانعكاس لشخصيتها وذوقها الخاص ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان