رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

فيديو.. فوانيس عم "السني" وصلت أمريكا

فيديو.. فوانيس عم السني وصلت أمريكا

أخبار رمضان

عم السني

فيديو.. فوانيس عم "السني" وصلت أمريكا

رشا فتحي 19 يوليو 2013 14:38

إنه واحد من نجوم شهر رمضان، وأحد صناع بهجته من خلال الصاج والنحاس والزجاج الملون وأدوات اللحام والنار.. عم "أحمد السني"، واحد من أقدم صناع الفوانيس بمنطقة "تحت الربع"، المنطقة الأشهر لتصنيع الفوانيس بالقاهرة، والبالغ من العمر 60 عاماً والذي يعمل في مهنة صناعة الفوانيس منذ ستينيات القرن الماضي.

التقت به "مصر العربية" لتتعرف منه على مهنة صناعة الفوانيس وعن عشقه لها، يقول عم "السني": "بدأت مهنتي منذ أن كان عمري 15 عامن، حيث ورثت المهنة عن والدي الذي ورثهاعن جدي، فمهنة صناعة الفوانيس بشكل عام مهنة متوارثه من الجدود، وهناك عائلات معروفة ومشهورة بالاسم في صناعة الفوانيس، وهناك مناطق مشهورة بصناعتها في أحياء مصر القديمة، مثل باب الشعرية، وتحت الربع، وبركة الفيل بالسيدة زينب، ومنطقة الدرب الأحمر".

 

أما عن مراحل تصنيع الفانوس، يوضح: "نقوم بتقطيع الصاج، الذي نقوم بطلاء بعضه باللون الأبيض وبعضه الآخر باللون المذهب، ثم ندخله إلى "المكن"، ثم نقوم بتجميع وتقطيع الزجاج الأبيض بمقاسات وشكل الفانوس، بعدها نرسلة للمطبعة ليأخذ الزجاج اللون والرسومات المختلفة، ثم نجمعه مع الصاج ليكون شكل الفانوس النهائي".

 

وعن أشهرأسماء وموديلات الفوانيس يقول: "من الفوانيس المطلوبة جداً في السوق فانوس تاج الملك، شويبس، أبو ولاد، الصاروخ، النجمة، البرج، المسدس، السفينة".

 

ويضيف: "هذه المهنة ليست مقتصرة على شهر رمضان فقط كما يعتقد البعض، فأنا أعمل بها طوال العام فهي مصدر رزقي الوحيد، فأبدأ يومي من الحادية عشر صباحاً وحتى الواحدة بعد منتصف الليل، فنبدأ العمل بعد انتهاء رمضان حتى بداية رمضان الذي يليه، حتى نستطيع الوفاء بطلبات الموردين وتجار التجزئة اللذين يقوموا ببيع الفوانيس على المحال على جميع مستوى الجمهورية، وهذا يرجع إلى أن مهنة صناعة الفوانيس منتشرة فقط بالقاهرة ولا يوجد صانعو فوانيس صاج بالمحافظات أي أن السنة كلها فوانيس".

 

ويؤكد عم السني أنه برغم ظهور الكثير من الموديلات والخامات المختلفة  في تصنيع الفوانيس، بالإضافة إلى الفوانيس الصينية التي سيطرت على سوق بيع الفوانيس منذ فترة؛ إلا أن الفانوس الصاج المصري الكلاسيكي لازال هو الأصل، لأنه هو الإنعكاس الحقيقي لأجواء وروح الشهر الفضيل".

 

وعن تأثير الوضع الإقتصادي والسياسي على عملية الإقبال على بيع الفوانيس يقول: "أكيد في تأثير، لكن نحاول تعويض ذلك من خلال التصدير"، ويوضح: "هناك العديد من الدول التي نصدر لها مثل السعودية، قطر، عمان، الإمارات، وهذا العام قمنا بالتصدير لأمريكا للمرة الأولى، نظرا لما يتميز به الفانوس المصري من أشكال وألوان".

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=K0omxXekgXM

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان