رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. تألقي بالإكسسوارات الرمضانية

بالصور.. تألقي بالإكسسوارات الرمضانية

رشا فتحي 13 يوليو 2013 12:26

الإكسسوارات أحد المكملات الأساسية لأناقة المرأة، وخلال شهر رمضان لما له من تميز وخصوصية ومع الكثير من التجمعات العائلية بعد الإفطار وفي السهرات الرمضانية، أصبح هناك تنافس بين الكثير من المصممين في تنفيذ بعض الأكسسورات والتصميمات التي ينعكس فيها أجواء وروح الشهر الفضيل .

 

"غادة صالح" مصممة إكسسوارات في بداية الثلاثينات، استطاعت أن تحجز لها مكانه خاصة  في مجال التصميمات نظراً لتميز القطع الخاصة بها والتي تعكس الكثير من الأجواء الرمضانية.

 

تحدثت غادة مع "مصر العربية" عن تصميماتها  ومجموعتها الرمضانية وعشقها لمهنة تصميم الإكسسوارات قائلة: "لقد عملت فور تخرجي بمجال المحسابة نظراً لدراستي، ولكن منذ ما يقرب من 7 سنوات قررت أن أبدأ بعمل مشروع خاص بي يحقق طموحي وأجد فيه نفسي ويكون من منطلق هواياتي واهتماماتي، فكان تصميم الإكسسوارات نظراً لعشقي لها، برغم إنه في ذلك الوقت لم يكن هذا التنوع موجود من الخامات أو يوجد جرأه في استخدام بعض الألوان والأشكال، ولم تكن عندي معرفة مسبقة بكيفية تنفيذ التصميمات، فبحثت عن أماكن لبيع الخامات ومن خلالها تعرفت على أسماء الأحجار وبعض الأساسيات وبدأت الفكرة".

 

وتضيف: "الوضع تغير كثيراً الآن فمع تنوع الخامات أعطى فرصة للإنتشار والتميز وأعطى المزيد من الأفكار الجديدة، حيث تجذبني الخامات المختلفة وأفضل دائماً الخروج من الشكل التقليدي للإكسسوارات، فأقوم بعمل بعض التصميمات الغريبة في الأسماء والآيات القرآنية، غير إني بقوم بطلاء التصميم  بطبقة "أوكسديه" فيكون أقرب لشكل الفضة القديمة، أو طلاء الذهب فهذا يكون إضافة تعطي للقطعة كثير من التميز غير إنها تحافظ عليها".

 

وتوضح: "أحياناً عندما أبدأ العمل يكون عندي تصور للشكل النهائي للتصميم، أو أعمل على حسب الفكرة التي تأتي في رأسي وأرسمها ثم أقوم بالبحث عن الخامات التي أستطيع أن أنفذها من خلالها، أو يحدث أني عندما أقوم بشراء الأحجار والنحاس يعجبني تصميم أو قطعة معينة فأفكر في تصميم أستطيع من خلاله استخدام هذه القطعة فيه، وكثيراً ما أقوم برسم التصميم وأعطيه لورش النحاس لتنفيذ الشكل الذي أريده".

 

تعتمد غادة بشكل أكبر على الأحجار والكريستال، ولكن في مجموعة رمضان استخدمت قماش الخيامية لأنه موضة هذه السنة ولأنه من أكثر التصميمات المطلوبة، واستخدمت معها أغلب التيمات الرمضانية الأساسية في قطع الأكسسوار مثل الهلال والنجمة والفوانيس للإضفاء لمسه رمضانية لقطع الإكسسوار.

 

وعن وجود مساعدين لها، تقول ضاحكة: "أنا فريق العمل بالكامل، فأنا أصمم الفكرة وأنفذها، وهذا ليس تقليل من شغل أحد لكني ربما لأني لا اقتنع بسهولة بشغل الآخرين، فأفضل أكون أنا صاحبة الفكرة والتصميم"، وتتابع: "القطعة لا تستهلك وقت كبير في التنفيذ لكن المشكلة في إني أجد الفكرة التي أقتنع بها وهذا الذي ربما يأخذ وقت بالأسابيع، لكن عند التنفيذ ربما لا تأخذ سوى دقائق".

 

أكثر التعليقات التي تصل غادة من الزبائن أنها تستطيع عمل "ميكس" ما بين المودرن و"الأورينتال"، فتخرج القطع بعيدة عن الشغل التقليدي، بالإضافة إلى إنها تقوم بإدخال أكثر من خامة في الموديل فتستخدم القطع النحاسية مع الأحجار وخيوط الستان.

 

وتنهي حديثها قائلة: "عملية التسويق من أهم مراحل العمل، فقد بدأت بعمل جروب على الفيس بوك للتعريف بتصميماتي، وكيفية الأتصال بي، ومن خلاله يتم إختيار الموديل المطلوب، وهذا يساعدني إني لا أكرر الموديل إلا عند الطلب، ولكني الآن نظراً للإقبال فأصبح هناك مكان مخصص لي في إحدى المراكز التجارية الشهيرة لعرض تصميماتي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان