رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فقيه أزهري يطالب بتشريع يجرم الجهر بالإفطار في رمضان

فقيه أزهري يطالب بتشريع يجرم الجهر بالإفطار في رمضان

أخبار رمضان

الدكتور محمد رأفت عثمان عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر

فقيه أزهري يطالب بتشريع يجرم الجهر بالإفطار في رمضان

إسلام عبد العزيز 16 يوليو 2014 14:10

طالب الدكتور محمد رأفت عثمان، عضو مجمع البحوث الإسلامية وعميد كلية الشريعة والقانون السابق بجامعة الأزهر، بسن تشريع يعاقب المجاهرين بالفطر في نهار رمضان بغير عذر، داعيًا إلى أن تكون العقوبة زاجرة لتمنعهم من الاستهانة بأمور الدين والمجاهرة بالمعاصي.

وقال عثمان، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" إن هذه العقوبة تدخل في نوع من العقوبات الشرعية يسمى التعزير، وهو عقوبة غير مقدرة في الشريعة، وإنما تترك للحاكم والمجتمع يقرران فيها ما يتلاءم مع درء بعض الجرائم التي لم يجد لها الشارع عقوبة، فيعاقب بالجلد علنا أو بالحبس بحيث يهان هذا الشخص لأنه أهان الدين.


 

واعتبر عضو مجمع البحوث الإسلامية أن المجاهرين بالإفطار في نهار رمضان قد ارتكبوا جريمتين، الأولى عدم أداء هذا الركن المهم من أركان الإسلام بالمخالفة للتعاليم الإسلامية الثابتة، والثانية هي المجاهرة بالمعصية، وهي جريمة تستحق العقاب لأنها ليست قاصرة على المرتكب وحده وإنما تتعداه إلى غيره بالضرر سواء عن طريق إغراء الآخرين من ضعاف النفوس بتقليده، أو من ناحية أنه يصادم مشاعر المسلمين الملتزمين بأداء الصوم.


 

يذكر أن قضية المجاهرة بالإفطار في رمضان قد أثارت جدلا بعد ما قامت مباحث الإسكندرية بغلق عدد من المقاهي التي تقدم المشروبات للمواطنين في نهار رمضان، مما أثار انتقادات واسعة للأمر، واعتبره حقوقيون مصادرة على الحريات الشخصية وتقليدا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية والتي يقولون إنها تورطت في كثير من الأعمال الاستبدادية.


 

وقد تطور الجدل في المنطقة العربية لدرجة قيام بعض النشطاء والحقوقين بتنظيم حملات للإفطار العلني الجماعي في نهار رمضان، ردا على ما وصفوه باستبداد "أوصياء الدين" وأعداء الحريات.

روابط ذات صلة:

دار الإفتاء: صيام مريض الزهايمر صحيح.. وعلماء: ليس مكلفا أصلا

الصيام لله.. 6 أشياء تجعله باطلا فتجنبها

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان