رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد رمضان.. 4 نصائح للحفاظ على الطاعات

بعد رمضان.. 4 نصائح للحفاظ على الطاعات

أخبار رمضان

صلاة التراويح

بعد رمضان.. 4 نصائح للحفاظ على الطاعات

سمير حشيش 10 يوليو 2016 09:44

إن من بركة الحسنة، الحسنة بعدها، والإقبال على الله تعالى أكثر وأكثر بعد الطاعة، وعدم ترك العبد للطاعات استعظاما لما قدمه.

 

يقول ابن القيم رحمه الله : علامة قبول العمل احتقاره واستقلاله، وصغره في قلبك، حتى إن العارف ليستغفر الله عقيب طاعته، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم من الصلاة استغفر الله ثلاثا.


وها هو رمضان قد مر، ونسأل الله الإحسان لمن أحسن فيه والغفران لمن قصر فيه.


ومع أن لرمضان فضلا لا يدانيه وقت آخر فإن أبواب الرحمة مفتوحة على مصراعيها لمن أراد الولوج إلى الله تعالى من طريق الطاعات مع الرجاء.


ومن أهم علامات قبول صيام رمضان أن يبقى أثر الصوم ممتدا بعد رمضان، وإليك أخي الكريم أهم الآثار التي ينبغي الاستمرار عليها بعد رمضان ولو بنسبة قليلة، فقد صح الحديث عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل" (متفق عليه عن عائشة).


من هذه الآثار:


1- العوذ بالله من الانتكاس:

فمن حافظ على الصلوات في رمضان ينبغي ألا يرتد على عقبيه بعد رمضان، ومن ارتدت الحجاب في رمضان يبنغي ألا تخلعه بعد رمضان، فالاستمرار على الطاعة أرجى أن يموت المرء عليها فتدركه رحمة الله تعالى.


وينبغي للمسلم أن يتعوذ بالله تعالى من تقلب قلبه، فعن ابن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن قلوب بني آدم بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء" ثم دعا فقال "اللهم يا مصرف القلوب صرف قلبي على طاعتك" (رواه مسلم وغيره عن عبد الله بن عمرو)


2- استمرار قيام الليل:

ولو بركعتين، ولو ليلة كل أسبوع، فالقليل الدائم خير من الكثير المنقطع.


3- المداومة على الصيام المسنون:

ومن ذلك صيام الأيام الستة من شوال، فعن أبي أيوب أن رسول الله صلى الله هليه وسلم قال: "من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال، كان كصيام الدهر" (رواه مسلم وغيره عن أبي أيوب الأنصاري)


وكذلك صيام ثلاثة أيام من كل شهر، فعن أبي هريرة قال: "أوصاني خليلي بثلاث، صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام" (رواه البخاري عن أبي هريرة)


4- الاتعاظ بمر الزمن:

فكما مر رمضان سيمر العمر، والعاقل من دان نفسه وعمل لما بعد الموت وأعد للقاء الله عز وجل، والعاقل من يضع خطة للاستفادة بوقته على الوجه الأكمل، والنية الحسنة ضمينة بأجر جزيل عند الله وإن لم يفعل المرء لمانع عارض، فلنحسن نوايانا ولنصدقها في التقرب إلى الله تعالى بما نستطيع من أعمال الخير.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان