رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حكم صوم أيام النصف الثاني من شعبان

حكم صوم أيام النصف الثاني من شعبان

فقه رمضان

صيام النصف الثاني من شعبان

حكم صوم أيام النصف الثاني من شعبان

02 يونيو 2015 08:52

 

السؤال: ما حكم الصوم في شعبان، خاصة النصف الثاني منه، فقد سمعت من البعض أنه لا يجوز للمسلم أن يصوم في نصف شعبان الثاني؟

 

الجواب: 

خلاصة ما يقوله العلماء في صيام شعبان كالتالي:
أولا : من كان له عادة في الصيام قبل شهر شعبان، أو كان عليه نذر صيام في هذا الشهر، أو كان عليه قضاء من شهر رمضان السابق فهذا لا حرج عليه إن صام أول الشهر أو وسطه أو آخره.
ثانيا: من لم تكن له عادة صيام ولا شيء مما تقدم ذكره ، فقد ذكر بعض أهل العلم أنه لا يصوم إلا من أول الشهر حتى منتصفه فقط، وهذا يعرف عند العلماء بـ"مبتدئ التطوع" ويستدلون بحديث أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان" حسنه الترمذي والسيوطي.
والحكمة من النهي عن الصوم بعد منتصف شعبان والنهي عن صوم يوم الشك هو سد ‏ذريعة الابتداع في العبادة وذلك أن الصوم فيهما إما قريب من رمضان أو متصل به واتخاذ ‏المتنطعين له سنة أو عادة ومواظبتهم عليه ربما يفضي إلى اعتقاد وجوبه فيؤدي ذلك إلى ‏التحريف والزيادة ومن المعلوم أن الغلو في الدين والتنطع فيه أمر مذموم لا يقره الشرع.‏

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان