رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

السحور.. بركة وليه أصول

السحور.. بركة وليه أصول

فقه رمضان

من فقه السحور

السحور.. بركة وليه أصول

محمد أبو المجد 17 يوليو 2014 13:06

"فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب: أكلة السحر".. هكذا قال النبي، صلى الله عليه وسلم، في الحديث الصحيح، فرحمة الله بالأمة المسلمة قد سبقت، حيث كان أهل الكتاب في صيامهم يحرم عليهم الطعام والشراب بمجرد النوم قبل الفجر، وكذلك كان المسلمون قبل نزول آية: "وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر".

 

فلسفة السحور المادية تتمثل في إعانة الصائم على تحمل مدة الحرمان من الطعام والشراب طوال النهار، ولذلك حث النبي على تأخيره لتقليل تلك المدة قدر الإمكان.

 

وفي السطور التالية نستعرض عددا من أهم بنود فقه السحور:

  1. يستحب – كما أسلفنا – تأخير السحور إلى أقرب وقت ممكن لطلوع الفجر تقليلا لمدة الحرمان من الطعام والشراب.
  2. من تسحر معتقدا أنه بالليل، ثم تبين له طلوع الفجر دون أن يدري، فصيامه صحيح ولا قضاء عليه.
  3. الإمساك قبل الفجر بمدة – كما يفعل بعض المسلمين هذه الأيام في كثير من الدول – بدعة ولم يرد عن النبي فعله، ولكن كان، صلى الله عليه وسلم، وصحابته يأكلون ويشربون حتى سماع أذان الفجر.
  4. من سمع الأذان وفي يده إناء يشرب منه فلا يتركه حتى يشبع، وعلى ذلك أكثر أهل العلم.

 

روابط ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان