رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

افطار رمضاني في "تقسيم" بمشاركة 3 آلاف تركي

افطار رمضاني في تقسيم  بمشاركة 3 آلاف تركي

حول العالم

ميدان تقسيم

افطار رمضاني في "تقسيم" بمشاركة 3 آلاف تركي

الأناضول 31 يوليو 2013 11:20

أقامت بلدية منطقة "بَي أوغلو" في اسطنبول مأدبة إفطار في ميدان "تقسيم"، مساء أمس، شارك فيها حوالي ثلاثة آلاف شخص يتقدمهم ممثلو الأديان والطوائف المختلفة وشخصيات من عالم السياسة والعمل والفن والإعلام.


وحضر المأدبة كل من والي اسطنبول، "حسين عوني موطلو"، ورئيس بلدية اسطنبول، "قادر طوب باش"، ومفتي اسطنبول، رحمي ياران"، وبطريرك الروم الأرثوذوكس، "بارتولوميوس"، ونائب كبير الحاخامات اليهود في تركيا، "راف يودا أدوني"، والزعيم الروحي للسريان الأرثوذوكس، المطران "يوسف تشتين"، ونائب بطريرك السريان الكاثوليك، "يوسف صاغ"، إضافة إلى الكثير من الوجوه الإعلامية والثقافية والمدعوين.


وفي تصريح أدلى به إلى الصحفيين، أعرب والي اسطنبول عن أمله بأن يحمل شهر رمضان الخير للجميع، والسلام لتركيا والعالم، مؤكدًا على أهمية اجتماع مختلف الأشخاص من مختلف مناطق ومدن تركيا على مائدة واحدة لتناول الإفطار.


من جانبه، أفاد رئيس بلدية اسطنبول، أن منطقة "بَي أوغلو" أصبحت مكانًا يلتئم فيه أناس من ثقافات ومعتقدات مختلفة، مضيفًا أن هناك عائلة واحدة في اسطنبول مكونة من 15 مليون شخص تجمعهم الأخوة والوحدة.


وتطرق "طوب باش" إلى أحداث منتزه "غزي" في ميدان "تقسيم"، فأفاد أنها أصبحت من الماضي، وأن أهالي اسطنبول لا يريدون لها أن تتكرر، مشيرًا إلى رغبتهم بأن يصبح التوتر والخلاف جزءًا من الماضي، وأن تصبح اسطنبول مدينة السلام بكل معنى الكلمة.


بدوره، شكر رئيس بلدية "بَي أوغلو"، "أحمد مصباح دميرجان" المشاركين في الإفطار على حضورهم، مضيفًا أن الثقافات والأديان واللغات وطرق العيش المختلفة هي أكثر ألوان الحياة طبيعية.


وعقب أذان المغرب صعد مفتي اسطنبول، "رحمي ياران"، إلى المنصة وتلا دعاء الإفطار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان