رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رمضان تايلند .. إفطار على قرع الطبول

رمضان تايلند .. إفطار على قرع الطبول

فادية عبود 12 يوليو 2013 13:44

بمجرد إعلان مجلس شيخ الإسلام ( المفتي في البلاد العربية)، عن رؤية هلال رمضان، تضاء مساجد تايلند وتزين استعداداً لصلاة التروايح التي يقرأ فيها الأمام يوميًا من سورة الضحى إلى سورة الناس.

لا تتعدى نسبة المسلمين في تايلند 4.6% أي 7.4 مللون نسمة تقريباً من إجمالي السكان وينتشرون في مناطق الجنوب، أما باقي مواطني الدولة فعتنقون الديانة البوذية.

 

وبناء عليه تتمركز المساجد في الجنوب وتبلغ نحو 3,494مسجدًا، بينما يوجد في العاصمة بانكوك ما يقارب 170 مسجد.

 

لذا فان المسلم العامل يعامل في رمضان كاي يوم آخر فهو يكمل يوم عمله و لا يسمح له بتقليص عدد ساعات العمل، بينما التجار المسلمين و اصحاب الاعمال الحرة، لهم مطلق الحرية في قراراتهم، وهم الذين يفضلون الراحة في هذا الشهر.

 

يقيم التايلندون العبادات في الشهر الكريم ويحرصون على تعلم القرآن وحفظه، كما يعتبرون رمضان فرصة جيدة للم شمل الأسرة .

ويعتقدون أن وقوع ليلة القدر يحصل بظهور آيات كونية وتحويلها، مثل انحناء الأشجار، وغور الآبار، وأن الإنسان إذا رأى هذه المظاهر ودعا الله سبحانه استجاب له مباشرة، شرط أن يطلب شيئًا واحدًا فقط.

اعتاد مسلموا تايلند قراءة القرآن كاملاً في ليلة السابع والعشرين من رمضان.

 

ومن العادات الشائعة عند مسلمي تايلاند أنه إذا حان وقت الإفطار قُرعت الطبول الكبيرة، ويسمى الذي يقوم بالضرب عليها ( البلال ) نسبة إلى الصحابي الجليل بلال الحبشي، مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم يشربون شرابًا مكونًا من السكر و جوز الهند، وأشهر الأكلات عند مسلمي هذه البلاد طعام يسمى "سوب" وهو يشبه شوربة الكوارع لدى المصريين .

 

تعتبر موائد الإفطار سمة المجتمع المسلم في تايلند، فيحرص كل مسلم على إقامة مائدة إفطار يومية أمام المسجد يقبل عليها أهل الحي من الرجال ، ومن حل عليهم ضيفا من أبناء السبيل .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان