رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رمضان في البرازيل..صلة رحم وروحانيات مساجد

رمضان في البرازيل..صلة رحم وروحانيات مساجد

09 يوليو 2013 09:56

يلتف المسلمون في البرازيل خلال شهر رمضان على روح واحدة، تبرز في الارتباط الوثيق بالمساجد وصلاة العشاء والتراويح وقيام الليل التي تعد أهم مظاهر الشهر الكريم التي تدعم التآخي بينهم.

 

وتزداد الزيارات العائلية والعزومات المتبادلة التي يجتمع خلالها الكثير من المسلمين مما يجعلها بمثابة فرصة طيبة للتواصل والتلاقي، ويستقبل المسلمون شهر رمضان بالفرح والبشر، ومع أول أيام الصيام تتبادل الأسر التهاني عن طريق الاتصال الهاتفي واللقاءات في المساجد، ويستغلونه في نشر الوعي برسالة الإسلام.
 

أما فيما يخص الأجواء الرمضانية بين الجالية المسلمة، فتحرص بعض الأسر على تزيين البيوت خلال هذا الشهر الكريم، كما تتزين غالبية المساجد بالأنوار المختلفة وبكلمات من القرآن أو السنة أو بعض الشعارات الإسلامية التي تعين على أداء فريضة الصيام والتزود من خيرات وفضائل شهر رمضان.
 

ويحرص المسلمون في البرازيل على صلاة التراويح خلال هذا الشهر المبارك، حيث يوجد إقبال كبير جدا عليها، وخصوصا في العشر الأواخر من رمضان، ويزداد العدد ليلة السابع والعشرين حيث تمتلئ المساجد والكثير من المؤسسات الإسلامية تحرص على تقديم وجبة سحور مجانية لمن يشارك في إحياء هذه الليلة المباركة وتكون فرصة للقاء الأسر المسلمة.
 

أما عن المائدة الرمضانية، فتشهد عددا من المأكولات، وبما أن غالبية الجالية من أصول لبنانية فكان للمطبخ اللبناني حضوره القوي ممثلا في طبق الشوربة الذي يبدأ به الصائم طعامه، ثم طبق الفتوش وكثير من السلطات والفتة والأطباق الأساسية من اللحوم والدجاج التي تقدم بالطريقة اللبنانية.

 

أما السحور فهو غالبا وجبات خفيفة وتعتمد على الأجبان والعصائر والمناقيش في بعض الأحيان.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان