رئيس التحرير: عادل صبري 08:36 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

المحاسبة.. أنقذ نفسك من نفسك!

المحاسبة.. أنقذ نفسك من نفسك!

برقية رمضانية

حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا

المحاسبة.. أنقذ نفسك من نفسك!

محمد أبو المجد 15 يوليو 2014 10:31

"وقفوهم إنهم مسئولون".. ثلاث كلمات قالها الله ووعاها الصحابة وتابعوهم والسلف الصالح، مفادها أنك إذا سلمت نفسك قيادة أمرك قد توردك المهالك، فهي بطبيعتها أمارة بالسوء، كما قال الله أيضا، وتميل إلى الشهوات وتأنف مشقة الطاعات، لذا فمن لا يسوسها تسوسه، ولكن إلى الهاوية.

ولأنهم قوم خافوا الله، أقعدوا أنفسهم مقاعد الحساب والمراجعة دوما، ولم يتركوها ترتع في الدنيا كيف تشاء، فكأنهم اصطنعوا حبالا يشدون بها تلك النفس الجامحة إلى كل ما هو سيئ، ويحاولون – قدر الإمكان – توجيهها إلى الصراط المستقيم، حتى ولو كان وعرا ضيقا.

هذا الخوف من الجليل أوصل بعضهم إلى درجة كبح جماح نفسه بتخيل الآخرة، وهو في الدنيا، فهاهو التابعي إبراهيم التيمي يقول: "مثلت نفسي في الجنة، آكل من ثمارها وأشرب من أنهارها، ثم مثلت نفسي في النار، آكل من زقومها وأشرب من صديدها، فقلت لنفسي: يانفس! أي شيء تريدين؟ فقالت: أريد أن أرد إلى الدنيا فأعمل صالحا، قلت: فأنت في الأمنية فاعملي".

عزيزي القارئ.. حاسب نفسك في رمضان نهاية كل يوم، ستجد أن الأمر سهل وسيكون ذلك ديدنك طوال العام.. وتسعد في الدنيا والآخرة.

 

روابط ذات صلة:

تواضع.. إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا

التوبة.. قلب المؤمن لا يتركه الله غريقا

قراءة القرآن.. سباق كل ما فيه فائز

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان