رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وفاة مجند في هجوم موكب وزير الداخلية

وفاة مجند في هجوم موكب وزير الداخلية

حوادث وقضايا

محاولة اغتيال وزير الداخلية

متأثرا بجراحه..

وفاة مجند في هجوم موكب وزير الداخلية

الأناضول 06 سبتمبر 2013 13:59

أعلنت مصادر طبية وفاة أحد مصابي الهجوم الذي تعرض له وزير الداخلية محمد إبراهيم، أمس.

 

وقال أحمد الأنصاري، نائب رئيس هيئة الإسعاف، في تصريحات صحفية إن المجند "علي سيد عبدالعظيم" توفى ظهر اليوم الجمعة، وذلك بعد ساعات من دخوله في غيبوبة.

 

وأوضح أن عبد العظيم كان مصابا بالرأس، وتوفى فى مستشفى التأمين الصحي الكائن بحي مدينة نصر، شرقي القاهرة. وتعرض موكب وزير الداخلية المصري، صباح الخميس، لهجوم بعبوات ناسفة، لدى تحركه من أمام منزله، شمال شرقي القاهرة، إلى مقر عمله بالوزارة، وسط، لم يصب فيها الوزير بأذى، في حين أعلنت مصادر أمنية بالوزارة إصابة 10 من رجال الشرطة (عدد 4 ضابط - 6 أفراد)، إصابات بعضهم حرجه، وعدد 11 ممن تصادف وجودهم بمنطقة الحادث، بينهم طفل (7 سنوات) أُصيب ببتر بقدمه اليمنى.

 

ولم يتسن التأكد مما إذا كان "عبد العظيم" هو أول قتيل في حادث الهجوم على وزير الداخلية المصري، حيث سبق أن أعلنت مصادر أمنية العثور على أشلاء بشرية في مكان الحادث، دون أن توضح ما إذا كانت لمدبري الهجوم أو لأُنَاس تصادف وجودهم في المكان.

 

وقالت وزارة الداخلية في بيان عقب الحادث إنه جاري تعقب الجناة، في حين لم تعلن جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى عصر الجمعة.

 

وقال الوزير في تصريحات صحفية، أمس، إنه لا يستبعد تورط "جهات خارجية بالتنسيق مع عناصر داخلية" في الهجوم "لإحداث حالة من الإرهاب"، وذلك دون أن يسمي جهات أو عناصر بعينها.

 

وهذه هي أول محاولة لاغتيال مسؤول في السلطة الحاكمة الجديدة منذ عزل مرسي في يوليو الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان