رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

11 يناير النظر في طلب المرشد برد محكمة أحداث الإسماعيلية

11 يناير النظر في طلب المرشد برد محكمة أحداث الإسماعيلية

حوادث وقضايا

المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

11 يناير النظر في طلب المرشد برد محكمة أحداث الإسماعيلية

ولاء وحيد 06 يناير 2016 13:24

حددت محكمة إستئناف الإسماعيلية جلسة 11 يناير المقبل لنظر محكمة جنايات الإسماعيلية في طلب مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ومحمد وهدان عضو مجلس شورى الجماعة برد هيئة المحكمة التي تنظر محاكمة المرشد العام  و104  آخرين  ومؤيديهم في أحداث إقتحام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية .

وكان دفاع المرشد العام طلب برد هيئة المحكمة التي يمثل أمامها المتهمين في الجلسة السابقة التي تعقدها محكمة جنايات الإسماعيلية بمعهد أمناء الشرطة بالقاهرة .وإستمعت هيئة المحكمة خلال جلساتها السابقة لعدد من شهود الإثبات والنفي في القضية .

وترجع أحداث القضية لاحداث 5 يوليو 2013 عندما وقعت اشتباكات بين انصار الرئيس المعزول محمد مرسي واجهزة الامن امام منى ديوان عام محافظة الاسماعيلية لفض اعتصام انصار مرسي واسفرت الاحداث عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين .
وأحال المستشار هشام حمدى المحامى العام الاول لنيابات الإسماعيلية القضية في  شهر سبتمبر من العام قبل الماضي  إلى محكمة الجنايات  ، حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر ،  حيث كان الغرض من التجمع إرتكاب جرائم الإعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والقتل والتأثير على رجال السلطة العام فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف . كما نسبت النيابة العامة إلى المتهمين من الخامس والثلاثين وحتى الخامس بعد المائة، الإشتراك وأخرين مجهولين فى تجمهر من شأنه تعريض السلم العام للخطر
،كما كان الغرض منه الإعتداء على المنشأت العامة والخاصة والتأثيرعلى رجال السلطة العامة بالقوة والعنف وحمل البعض منهم لأسلحة نارية وأدوات تستخدم فى الأعتداء على الأشخاص . حيث استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف واستخدموها ضد عدد من رجال الشرطة ومواطنين اخرين تصادف وجودهم امام مبنى الديوان العام لمحافظة الاسماعيلية بقصد ترويعهم واحداث الاذى المادى والمعنوى ، وكذا فرض حالة من الفوضى هم واخرون من جماعة الاخوان والموالين لهم فى مسيرات عدة امام المبنى ، حاملا بعضهم أسلحة نارية وبدأهم بالضرب والاعتداء على المجنى عليهم مما ترتب عليه تعريض حياتهم للخطر وتكدير الامن والسكينة . وقد أقترنت الجريمة بجناية قتل عمد لكل من المجنى عليهم اسلام جمال محمود الصادق عمدا مع سبق الاصرار ، كما عقدوا النية على قتل من تصادف وجوده فى محيط تظاهراتهم أمام مبنى الديوان العام ، كما قتلوا المجنى عليه ربيع محمد الشوادفى عمدا مع سبق الاصرار والمجنى عليه متولى على متولى ، وكذا الشروع واخرون فى قتل نحو 15 من المجنى عليهم . كما حاولوا وأخرين أحتلال مبنى من المبانى الحكومية " مبنى الديوان العام وخربوا واخرين مجهولين عمدا ، أملاكا عامة من بينها سيارة شرطة وسيارة اسعاف ، كما عرضوا سلامة وسائل النقل العامة البرية وعطلوا سيرها من خلال تعطيل السير فى الطريق العام امام مبنى المحافظة . كما روجوا وأخرين بطريق الفعل والقوة لأغراض الجماعة ورددوا هتافات معادية للقوات المسلحة والشرطة وحازوا اسلحة نارية بغير ترخيص واسلحة بيضاء وعصى وشوم ،كما اتلفوا واخرين أموالا منقولة .
إقرأ أيضاً :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان