رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حادث العريش.. قضاة مصر في مرمى اﻹرهاب

حادث العريش..  قضاة مصر في مرمى اﻹرهاب

حوادث وقضايا

النائب العام السابق هشام بركات

حادث العريش.. قضاة مصر في مرمى اﻹرهاب

أسماء أبوبكر 24 نوفمبر 2015 12:37

يرصد "مصر العربية" سلسلة العمليات الإرهابية، التي استهدفت قضاة مصر، والمحاكم، والنائب العام الراحل، منذ الإعلان عن عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، حتى تفجيري اليوم الثلاثاء، الذان استهدفا فندق إقامة القضاة بمدينة العريش ما تسبب في وفاة القاضي عمر حماد، وكيل مجلس الدولة، وإصابة آخرين.

 

في 29 يونيو الماضي استيقظ الشعب المصري على خبر استهداف موكب النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أثناء مروره بضاحية مصر الجديدة شرق محافظة القاهرة، بواسطة سيارة مفخخة تسببت في وفاته.

 

وقبل تلك العملية الإرهابية وبالأخص في 2 مارس 2015 استهدفت عناصر إرهابية مكتب النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، وأعضاء مجلس القضاء الأعلى، عن طريق زرع عبوتين ناسفتين أمام مبنى دار القضاء العالي، مما أدى لمقتل شخصين وإصابة 7 رجال شرطة.

 

وفى 11 مارس 2015 تمكنت قوات تأمين محكمة جنوب الجيزة من احباط محاولة تفجير المحكمة، حيث تم العثور علي قنبلة بحوزة شخص أثناء دخوله المحكمة، وتم التعامل معها وتفكيكها، وذلك بعد أن اشتبه الحرس فى الشخص وبتفتيشه تبين حمله عبوة ناسفة داخل شنطته.

 

وفى اليوم التالي 12 مارس وقع انفجار بمحيط محكمة أبوكبير الجزئية بمحافظة الشرقية، وتبين من التحريات قيام مجهولون بوضع قنبلة بسور المحكمة وأسفر انفجارها عن حدوث تلفيات بالطابق الأرضي، وسور المبنى، وذلك عقب أسبوع من افتتاحها.

 

وبتاريخ 23 مارس 2015 شهدت مصر حادثين إرهابيين استهدف أحدهما منزل المستشار فتحى البيومى عضو يسار الدائرة التى أصدرت حكما ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، بزرع عبوة ناسفة داخله وتفجيرها، وانفجار أخر استهدف محكمة نقادة بمحافظة قنا.

 

وبدأت عمليات استهداف دوار المحاكم بداية عام 2014 وبالتحديد 14 يناير، حيث زرع مجهولون عبوة ناسفة بجوار أحد أعمدة الإنارة المقابلة لمدخل محكمة شمال الجيزة بشارع السودان، وتسبب الانفجار فى تصدع جدران المحكمة وتحطم نوافذها، ولم تسفر عن إصابات.

 

وفى نفس الشهر عثر الأهالي على قنبلة داخل العمارة التي يسكن بها المستشار أحمد الزند، رئيس مجلس إدارة نادي قضاة مصر، بمدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية، وتمكن خبراء المفرقعات بمديرية أمن الغربية من إبطال مفعول العبوة الناسفة، حيث تم التعامل معها من قبل القوات بواسطة خراطيم المياه.

 

وفى يوم 19 يناير 2014 زرع مجهولون عبوة ناسفة فى محيط محكمة جنوب الجيزة، وقاموا بتفجيرها عن بعد مما أدى لتدمير سيارة ترحيلات تابعة لوزارة الداخلية، ولم تسفر عن وقوع أي إصابات أو خسائر فى الأرواح.

 

وفى 19 أبريل 2014 أشعل مجهولون النيران فى سيارة المستشار محمد زيادة، عضو مجلس إدارة نادى قضاة المحلة، وزوج ابنة حمدى الفخرانى النائب السابق، وذلك أثناء توقفها "بميدان المشحمة" بالمحلة حيث قضت النيران على السيارة تمامًا.

 

وأقدم مجهولون في مايو 2014 على أشعال النيران فى سيارة شقيق رئيس نادي قضاة القضاة ببني سويف، حيث وضعوا إطارات كاوتش أسفل سيارته ومولوتوف، وأشعلوا النيران في السيارة، وفروا هاربين، وتم إتلاف السيارة تمامًا.

 

وفى 26 يونيو 2014 قامت عناصر إرهابية بزرع عبوتين ناسفتين أمام مبنى محكمة مصر الجديدة، وتفجيرهما عن بعد، مما تسبب فى تحطم سيارتين إحداهما لمحامية، والأخرى ملك موظف بالنيابة العامة، وأعلنت جماعة أجناد مصر تبنيها للعملية ضمن 13 عملية نفذتها عناصر التنظيم ذلك اليوم.

 

أما فى سبتمبر 2014 أطلق ملثمان يستقلان دراجة بخارية النار تجاه محمد محمود السيد المرلى 29 سنة "محامى"، نجل المستشار محمود المرلى،  الرئيس محكمة استئناف القاهرة، خلال تواجده أمام منزله بمنطقة حى جامعة المنصورة، مما أدى إلى إصابته برصاصة فى الظهر نتح عنها وفاته فى الحال.

 

وفى نفس الشهر وقعت عدة انفجارات استهدفت دور المحاكم كانت بدايتها بزرع عبوة بمجمع محاكم كفر الشيخ، وفى الشهر نفسه تمكن خبراء المفرقعات من إبطال مفعول عبوة ناسفة، زرعها إرهابيون بمحيط محكمة بورسعيد الابتدائية.

 

وألقى مجهولون فى 22 يناير 2014  قنبلة على فيلا بضاحية حلوان جنوب محافظة القاهرة، تبين أنها ملك والد المستشار خالد محجوب، المحامى العام بالمكتب الفنى للنيابة العامة، المعروف إعلاميا بـ"قاضى وادى النطرون" نظرا لأنه مفجر قضية هروب الرئيس الأسبق محمد مرسى، مما أسفر عن تحطيم النوافذ وجزء من جدران المنزل وجراج السيارات.

 

وبتاريخ 27 يناير 2014 انفجرت عبوة ناسفة بدائية الصنع في محيط محكمة إطسا الابتدائية  بمركز إطسا التابع لمحافظة الفيوم، دون وقوع إصابات بشرية، وتسبب الانفجار في تحطيم زجاج نوافذ المحكمة.

 

إقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان