رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

اليوم.. الحكم في 6 دعاوى تطالب ببطلان نتيجة الانتخابات بالجيزة

اليوم.. الحكم في 6 دعاوى تطالب ببطلان نتيجة الانتخابات بالجيزة

حوادث وقضايا

مجلس الدولة

اليوم.. الحكم في 6 دعاوى تطالب ببطلان نتيجة الانتخابات بالجيزة

كريم محمد 24 أكتوبر 2015 11:21

قررت محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار يحيى دكروري نائب رئيس مجلس الدولة، حجز 6 دعاوى قضائية تطالب ببطلان قرار اللجنة العليا للانتخابات بإعلان نتائج عدد من الدوائر الانتخابية بمحافظة الجيزة، وهي والبدرشين وإمبابة والهرم، لإصدار الحكم فيها بجلسة اليوم، مع السماح للمدعين بتقديم مذكرات الدفاع خلال ساعتين.

 

وتطالب 3 دعاوى ببطلان قرار اللجنة العليا للانتخابات، بإعلان نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية بالدائرة العاشرة بمحافظة الجيزة ومقرها مركز إمبابة، والذي تضمن خوض 8 مرشحين لجولة الإعادة.


وأجمعت الدعاوى الثلاث المقامة من كل من إسحق عبد العال ومجدي حمدان ومحمد مهران، المرشحين بالدائرة، أن عملية الاقتراع بإمبابة شابها مخالفات جسيمة تتعلق بإعلان النتيجة، أبرزها وجود فارق في عدد الأصوات المعلنة عن عدد من أدلوا بأصواتهم في الانتخابات بلغ 2209 صوتًا انتخابيًا.


وأضافت الدعاوى، أن رئيس اللجنة الفرعية بمدرسة أحمد عرابي أخذ الصندوق الانتخابي لسيارته الخاصة مليئًا بالأصوات دون فرزه أو توقيع أي مندوب من مندوبين المرشحين على ما انتهت إليه عملية الفرز، من الساعة التاسعة مساء الإثنين 19 أكتوبر الجاري وحتى الساعة السابعة صباح اليوم التالي، كما رفض رئيس اللجنة الرئيسية الإفصاح عما بداخل ذلك الصندوق وأسباب تأخيره، وتحرر بشأن تلك الواقعة محضر بقسم شرطة إمبابة.


وأكدت الدعاوى أن تلك الواقعة بالإضافة إلى المخالفات الجسيمة التي وقعت من المرشحين المعلن فوزهم خلال هذه الجولة تبطل العملية الانتخابية بمركز إمبابة بطلانا مطلقا، مما يستوجب معه قانونا إعادة الانتخابات على المقاعد الفردية.


كما أقام السيد محمد متولي مرشح الفردي بدائرة الهرم بالجيزة، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري، الخميس، طالب فيها ببطلان قرار اللجنة العليا للانتخابات بإعلان نتيجة الانتخابات على المقاعد الفردية بالهرم، والذي تضمن تصعيد أربعة مرشحين لجولة إعادة هم كل من حمدي السيسي وإيهاب غطاطي ومجدي البطران وأشرف الجابري.


وقال «متولي»، في دعواه، إنه فوجئ عقب فتح اللجان في اليوم الأول للانتخابات، بتغيير اللجنة العليا للانتخابات لرقمه المدرج باستمارة الانتخاب، والذي سبق له الحصول عليه عقب تقدمه بأوراق ترشحه وتم إعلانه بكشوف اللجنة بمحكمة الجيزة وفي صحيفة «أخبار اليوم»، حيث أدرج المدعي في كل هذه الكشوف برقم 18 إلا أنه فوجئ بأنه رقم 19 في استمارة الانتخاب.


وأضاف أنه عقب إعلان اللجنة العليا للانتخابات لكشوف المرشحين النهائية التي أدرج فيها برقم 18، أقدم على طبع اللافتات والملصقات الخاصة بدعايته الانتخابية، مؤكدا أن اللجنة العليا للانتخابات لم تخطره نهائيا بتغيير رقمه إلى 19 سواء كتابيا أو تلفونيا، موضحا أنه علم بأن سبب ذلك هو قبول طعن أحد المرشحين المستبعدين وإدراجه باستمارة الانتخاب برقم 15 فأصبح المرشح الأصلي الحاصل على رقم 15 رقمه 16، والمرشح 16 أصبح رقمه 17، والمرشح 17 أصبح رقمه 18، وبالتالي أصبح رقمه 19، الأمر الذي حرمه من أصوات ناخبي كثر من أبناء منطقته ومعارفه ممن صوتوا للمرشح رقم 18 بالخطأ.


وندد «متولي» بما وصفه بإقدام المرشحين الفائزين على دفع رشاوى انتخابية مالية أمام اللجان، فضلا عن خرقهم لمرحلة الصمت الانتخابي، لافتا إلى أن شقيق مرشح عبر للإعادة، تم ضبطه أمام لجنة مدرسة الفؤاد بالهرم، من قبل قوة الجيش المكلفة بتأمين اللجان يوزع أموال كرشاوى انتخابية على الناخبين، وأحيل لقسم شرطة الهرم، الذي تقاعس ضباطه عن تحرير محضرا بالواقعة وعرضه على النيابة العامة، حيث تم إخلاء سبيله من قسم الشرطة.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان