رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شاهد في "اقتحام سجن بورسعيد”: قناصة نادي الشرطة هاجمونا في المقابر

شاهد في "اقتحام سجن بورسعيد”: قناصة نادي الشرطة هاجمونا في المقابر

محمد يحيي 04 أكتوبر 2015 11:59

استمعت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة لشاهد النفي أحمد محمد عبد الباري، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "اقتحام سجن بورسعيد"، حيث استهل شهادته بأنه يوم 27 يناير 2013 وأثناء تشييع جثامين المتوفين في الأحداث التي أعقبت النطق بالحكم في قضية "مذبحة بورسعيد" من مسجد "مريم" قامت قوات الشرطة بإطلاق "طلقات صوت" في البداية للتفريق.

وأضاف خلال الشاد أن بعد وصول المسيرة المشيعة لمنطقة "الجبانة" بالقرب من نادي "الشرطة – جراند سكاي" واجهتهم مدرعة للشرطة بإطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفريق المشيعين، مضيفا أنه وبعد ذلك وأثناء انشغال المشيعين بترتيب صفوفهم واستعادة التوابيت التي سقطت أثناء التفريق بدأ التعامل معه بـ"الرصاص الحي" متهما "ملثمين" متمركزين فوق سطح النادي بأنهم من كان يطلق النار.

وأشار الشاهد بأنه وبعد سقوط أحد الصبية بسبب التعامل الأمني وأثناء محاولته لإنقاذه باغتته رصاصة في رأسه، مشيرا للمحكمة لمكان الإصابة تحديدا، مؤكدا بأن الرصاصة جائته من قناصة النادي، مضيفاَ أنه رأي دخان ولكنه لم يعلم من قام بإحراق نادي الشرطة او من إقتحم نادي القوات المسلحة.

وفي ذات السياق استمعت المحكمة لشهادة "محمد السيد تاج الدين" والذي حضر للمحكمة متكئا على عكاز، مؤكدا أنه أصيب برصاصة باغتته من جهة "سحن بورسعيد"، وأنه كان متوجها يوم السادس والعشرين من يناير 2013 (يوم الحكم في مذبحة بورسعيد) مشددا على أنه رأي الشرطة هي من قامت بإطلاق النار.

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين وعددهم 51 أنهم خلال أيام 26 و27 و28 يناير 2013 قتلوا وآخرون مجهولون الضابط أحمد أشرف إبراهيم البلكي وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم أحمد العفيفى عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان