رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالمستندات.. حيثيات حكم إعادة دراسة الموقف القانوني لـ ١١ حزبًا سياسيًّا

بالمستندات.. حيثيات حكم إعادة دراسة الموقف القانوني لـ ١١ حزبًا سياسيًّا

حوادث وقضايا

مجلس الدولة

المحكمة: "شؤون الأحزاب" أخلَّت بدورها

بالمستندات.. حيثيات حكم إعادة دراسة الموقف القانوني لـ ١١ حزبًا سياسيًّا

كريم محمد 12 سبتمبر 2015 17:50

قضت محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار يحيى دكروري، نائب رئيس مجلس الدولة، السبت، بإلزام لجنة الأحزاب السياسية بالتحقيق في مدى توافر شروط استمرار الأحزاب السياسية في ١١ حزبًا إسلاميًّا.

 

وتضمنت قائمة الأحزاب، التي من المنتظر أن تحقق اللجنة في مدى دستورية وقانونية استمرارها، أحزاب النور والوسط والأصالة والفضيلة والوطن والبناء والتنمية والإصلاح والحضارة والعمل الجديد والاستقلال ومصر القوية.

 

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها، إنَّ لجنة شؤون الأحزاب السياسية تلقت دعوى في ١٤ أكتوبر الماضي، ذكرت أنَّ الأحزاب الـ 11 فقدت شروط تأسيسها واستمرارها، وطالبت الدعوى باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه تلك الأحزاب، واتخاذ إجراءات حل من يثبت مخالفته منها للدستور، إلا أنَّ لجنة الأحزاب السياسية لم تتخذ أي إجراء في شأن ذلك الطلب، ومن ثمَّ فإنها تكون قد أخلت بواجبها المحدد في القانون.

 

وأشارت المحكمة إلى أنَّ مسلك لجنة شؤون الأحزاب شكَّل قرارًا إداريًّا غير مشروع، لتعلق موضوع الدعوى بالحقوق الدستورية ذات الصلة بتكوين الأحزاب السياسية ومباشرة الحقوق السياسية، ولما لها من تأثير في مباشرة الحياة السياسية في ظل ما يجري بالبلاد من انتخابات.

 

وأقام عصام الإسلامبولي، المحامي بالنقض، دعوى قضائيةً أمام محكمة القضاء الإداري؛ للمطالبة بإلزام لجنة الأحزاب السياسية باتخاذ الإجراءات المحددة قانونًا، لحل الأحزاب السياسية ذات المرجعية الإسلامية، لمنع أعضائها من الترشح للبرلمان في ظل برامج تلك الأحزاب التي تتضمن بنودًا مخالفة للدستور، الذي حظر تأسيس الأحزاب السياسية على أساس ديني.

 

وقال الإسلامبولي، في دعواه، التي حملت رقم ٧٦٠٢٩ لسنة ٦٩ قضائية، إنَّ مشاركة هذه الأحزاب في الانتخابات البرلمانية المقبلة يشكِّل خطرًا على البرلمان، موضِّحًا أنَّ إتاحة الفرصة أمام هذه الأحزاب للترشح في الانتخابات تمثِّل مخالفةً لأحكام القانون والدستور.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان