رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عضوان بالكونجرس يلتقيان "السيسي"

عضوان بالكونجرس يلتقيان السيسي

حوادث وقضايا

عبد الفتاح السيسي - ماكين

لمناقشة الأزمة السياسية بالبلاد..

عضوان بالكونجرس يلتقيان "السيسي"

الأناضول 06 أغسطس 2013 11:29

التقى جون ماكين وليندسي جراهام، عضوا لجنة الدفاع والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي (الغرفة الثانية بالكونجرس)، اليوم الثلاثاء، بوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي بمقر وزارة الدفاع بالقاهرة، حسبما قال مصدر دبلوماسي بالسفارة الأمريكية.

 

وقال المصدر إن "العضوين بدأ اجتماعات اليوم بلقاء مع وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، حيث ناقشا في الاجتماع تطورات الأوضاع الراهنة، وحثا قيادات الجيش على ضرورة إجراء انتخابات رئاسية عاجلة، والإفراج عن المتهمين سياسيًا".

 

المصدر نفسه، الذي رفض ذكر هويته لأنه غير مخول للحديث لوسائل الإعلام، قال إنه "من المقرر أن يلتقي العضوين بنائب الرئيس المصري محمد البرادعي، وكذلك بحازم الببلاوي رئيس الحكومة المصرية، للهدف ذاته".

 

ولم يستبعد المصدر أن يلتقي العضوان بقيادات من الإخوان المسلمين لافتًا إلى أن هدف الزيارة هو إرسال رسالة موحدة لجميع الأطراف بضرورة إنهاء أعمال العنف والبدء في عملية ديمقراطية شاملة.

 

من جهة أخرى، رفضت حركة "تمرد" الشعبية التي دعت إلى مظاهرات 30يونيو لقاء العضوين بالكونجرس رافضة ما وصفته بالتدخل الأمريكي في الشؤون المصرية.

 

محمود بدر، مؤسس حركة تمرد، قال على حسابه الرسمي إن "الحركة ترفض دعوة جون ماكين للقاء معها"، مضيفا: "مللنا من كثرة الزيارات الخارجية لمصر، ونطالب المجتمع الدولي بترك الشعب المصري وحيدا يقرر مصيره وخياراته".

 

وقال محمد عبد العزيز مسؤول الاتصال السياسي بحركة "تمرد": "رفضنا لقاء الوفد الأمريكي لأن موقفنا ثابت فيما يخص المقابلات مع الأمريكان سواء ما يخص الإدارة أو الكونجرس وهو أن الموقف الأمريكي ليس ما ينتظره الشعب المصري، فضلًا أننا وضحنا للعالم الخارجي موقفنا أكثر من مرة، عندما التقينا بممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ووزير الخارجية الألماني ووفد الاتحاد الأفريقي".

 

وأضاف: "الشعب المصري أصبح يرى أن كثرة اللقاءات الخارجية بهدف الضغط لخروج الأمن للإخوان، وهو ما يرفضه الشعب، فيجب أن يحاسب من تورط على جرائمه".

 

وكان جون ماكين، وليندسي جراهام، العضوين بمجلس الشيوخ، عن الحزب الجمهوري، قد وصلا إلى القاهرة عصر اليوم، على متن طائرة عسكرية، في زيارة تستغرق يومين.

 

وتأتي الزيارة بناء على طلب من الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإجراء مباحثات مكثفة مع المسؤولين والأطراف المعنية بالتطورات على الساحة الداخلية المصرية، وحث الجيش على ‏المضي قدمًا في إجراء انتخابات رئاسية جديدة، بعد عزله الرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو الماضي.

 

ومن المقرر أن يعقد الوفد الأمريكي مؤتمرا صحفيا مساء اليوم بأحد الفنادق الكبرى بوسط القاهرة يعرضا فيه تطورات مباحثاتهما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان