رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تأجيل محاكمة إسلام البحيري وطارق نور لـ 24 يونيو

تأجيل محاكمة إسلام البحيري وطارق نور لـ 24 يونيو

حوادث وقضايا

إسلام البحيرى

تأجيل محاكمة إسلام البحيري وطارق نور لـ 24 يونيو

عمر علي 10 يونيو 2015 18:30

أجلت محكمة جنح أكتوبر، ثالث جلسات محاكمة الإعلامى إسلام البحيرى، ورجل الأعمال طارق نور، مالك قناة القاهرة والناس، لاتهامهما بازدراء الدين الإسلامى، والطعن فى السنة النبوية الشريفة، وسب صحابة رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، وإثارة الفتنة الطائفية وتكدير الأمن العام، لجلسة 24 يونيو الجارى للإطلاع على المستندات.

 

وأعلنت النيابة العامة الإعلامd إسلام بحيرى بضرورة حضوره أمام محكمة جنح أكتوبر أول، لحضور جلسات محاكمته فى الجنحة المباشرة المقامة من المحامى ممدوح عبد الجواد، التى طالب فيها بحبس المتهم وتعويض مدنى مؤقت 5001 عن جريمة ازدراء الدين الإسلامى.

 

وتضمنت أوراق القضية أن مقيم القضية فوجئ بقيام المتهم "إسلام بحيرى، من خلال البرنامج الذى يقدمه على قناة "القاهرة والناس" تحت مسمى "مع إسلام بحيرى"، بشن هجمة شرسة على علماء الأمة الإسلامية الأجلاء، وأصح كتب السنة النبوية المطهرة – صحيح البخارى – وكتب السلف الصالح.

 

وذكرت أوراق القضية، أن هذه الحملة المسعورة تدل على حقد وكراهية يكنها المتهم للإسلام دين وعقيدة، حيث تبنى فى برنامجه التكشيك فى ثوابت الأمة الإسلامية، وإنكار ما هو معلوم من الدين بالضرورة عند جميع أفراد الأمة الإسلامية، وما أجمع عليه علماؤها سلفا وخلفا، والطعن فى الثابت من السنة النبوية عن طريق الطعن فى العلماء.

 

وأوضح مقيم الدعوى، أن كل محتوى الحلقات الذى تضمنه برنامج إسلام بحيرى، تمثل وتشكل ازدراء صريح للعقيدة الإسلامية والسنة النبوية، وطعن فى الفقه الإسلامى، الأمر الذى يتسوجب معاقبته جنائيا منعا لإثارة الفتن التى تهدد الأمن والسلم الاجتماعى.

 

واستند مقيم الدعوى إلى حلقة قدمها إسلام البحيرى تحت عنوان "القتل فى الإسلام"، وصف خلالها شيخ الإسلام بن تيمية بـ"السفاح"، فضلا عن تطاوله على الصحابة، والتشكيك فى كتاب صحيح البخارى، والطعن فى أئمة المذاهب الإسلامية الأربعة.

 

اقرأ أيضًا:

 بالفيديو..سخرية من تناقض معلومات البحيري بالمناظرة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان