رئيس التحرير: عادل صبري 06:25 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

4 قتلى و23 جريحًا في اشتباكات قرب السفارة الأمريكية بالقاهرة

بين مؤيدي ومعارضي "مرسي"..

4 قتلى و23 جريحًا في اشتباكات قرب السفارة الأمريكية بالقاهرة

أحمد جمال 22 يوليو 2013 20:04

قال مصدر أمني مساء اليوم الاثنين، إن شابا (21 عاما) وثلاثة آخرين لقوا مصرعهم وأصيب ما لا يقل عن 23 آخرين في اشتباكات اندلعت قبيل أذان المغرب في محيط السفارة الأمريكية قرب ميدان التحرير وسط القاهرة بين مؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي ومعارضين له يعتصمون في الميدان

.

وأضاف المصدر أن القتيل توفي متأثراً بإصابته بطلق ناري في الصدر، وأن الاشتباكات نتج عنها أيضا إصابة 23، بينهم شخصان مصابان بطلقات نارية وإصابات بطلقات خرطوش (طلقات تحتوي على كرات حديدية صغيرة) وتم نقلهم إلى أقرب مستشفيات لإسعافهم.  ولم يتبين على الفور من أاي الفريقين ينتمي القتيل أو المصابين.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على 20 متهما في تلك الأحداث وتجرى الأجهزة الأمنية عملية تمشيط للمنطقة لملاحقة الخارجين عن القانون ممن تورطوا في تلك الاشتباكات.

وكانت اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي قد نشبت اليوم قرب السفارة الأمريكية خلال مرور مسيرة أنصار مرسي تجاه السفارة.

وتبادل الجانبان الكر والفر في محيط ميدان التحرير وكورنيش النيل وسط حالة من الفزع بين المارة وقائدي السيارات، فيما أشعل معارضون لمرسي النار في صور له وسط هتافات مناوئة له.

ومنذ إطاحة الجيش المصري، بمشاركة قوى سياسية ودينية، بالرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، في الثالث من الشهر الجاري، يشهد الشارع المصري تبادلا للأدوار بين معارضي ومؤيدي مرسي.

إذ تقول الجماعة إنه إذا كان مرسي قد تم إسقاطه بالحشد والتجمهر وقطع الطرق وشل حركة المرور، فهي أيضا قادرة على ذلك، بحسب قيادي إخواني، أضاف أنه "على من استولوا على الحكم أن يتقبلوا منا ما كانوا يفعلونه هم ضد الرئيس مرسي بالتجمهر والحشد ضده في الساحات والشوارع، ولا يصفون ما نفعله بالخروج عن النظام وبالشغب والعنف؛ لأنهم هم من أول من لجأ لهذا التكتيك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان