رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل مدني وإصابة 3 مجندين في هجمات بسيناء

مقتل مدني وإصابة 3 مجندين في هجمات بسيناء

محمد أبوعيطة 22 يوليو 2013 18:57

قتل مدني وأصيب ثلاثة من قوات الجيش عصر اليوم الاثنين، في هجمات شنها مسلحون على عدد من الحواجز الأمنية التابعة للجيش في مدينتي العريش ورفح شمالي شبه جزيرة سيناء

.

وبهذه الوفاة يرتفع عدد القتلى، الذين سقطوا على أيدي مسلحين مجهولين في سيناء، منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من الشهر الجاري، إلى 31 قتيلا بين مدنيين ومجندين وضباط بالجيش والشرطة في أكثر من 56 هجوما استهدف نقاط أمنية وأهداف عسكرية.

وقال مصدر طبى في سيناء إنه وصل إلى مستشفى العريش العام اليوم جثة مواطن ( 32 سنة) متوفى إثر إصابته بطلق ناري في الصدر أمام حاجز أمنى "أبو طويلة" على الطريق الدولي العريش- رفح، دون معرفة ملابسات الهجوم.

وأضاف المصدر أن مستشفى العريش العسكري استقبل ثلاثة إصابات في صفوف الجيش بطلقات نارية إحداها لضابط أيضا أثناء الهجوم على حاجز "أبو طويلة"، أما الإصابتين الآخرتين فهما لجنديين أصيبا خلال هجمات على حاجز  الخروبة على طريق العريش- الشيخ زويد، وعلى حاجز أمني بمحيط مطار العريش.

وقال مصدر أمني إن مسلحين يستقلون سيارة رباعية الدفع استهدفوا نقطتي تفتيش "الخروبة" القريبة من مدينة رفح المتاخمة للحدود مع غزة، ونقطة "المزرعة" القريبة من مطار العريش.

 

وأضاف المصدر أن قوات الجيش ردت على المهاجمين وبادلتهم إطلاق النار قبل فرارهم وسط الزراعات.

ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن حوادث إطلاق النار على الجيش والشرطة بسيناء كما لم تعلن سلطات الأمن المصرية القبض على أي من المهاجمين حتى الساعة 18:20 ت غ.

وتشهد محافظة شمال سيناء سلسلة من الهجمات المسلحة بشكل يومي تستهدف قوات الجيش والشرطة منذ عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من الشهر الجاري.

وتأتي هذه التطورات في وقت ينفذ فيه الجيش المصري عملية عسكرية واسعة في سيناء ضد المجموعات المسلحة التي تختبأ بها منذ عدة سنوات، ولكن زاد نشاطها بشكل واضح منذ ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان