رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

5 أسباب وراء حبس آل مبارك في "القصور الرئاسية"

5 أسباب وراء حبس آل مبارك في القصور الرئاسية

حوادث وقضايا

مبارك ونجليه فى القفص

5 أسباب وراء حبس آل مبارك في "القصور الرئاسية"

عمر مصطفى 12 مايو 2015 14:22

أودعت محكمه جنايات القاهرة، حيثيات حكمها الصادر يوم السبت الماضى، بسجن الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجليه علاء وجمال، 3 سنوات  لكل منهم وتغريمهم مبلغ 125 مليون و779 ألف،  كما وإلزامهم متضامنين برد مبلغ 21 مليوناً، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"القصور الرئاسية".

 

"مبارك" استغل وظيفته فى الاستيلاء على أموال الدولة

ذكرت المحكمة فى أسباب إدانة "أل مبارك"، أنه استقر في يقينها من مطالعة أوراق القضية، والتحقيقات التى باشرتها النيابة العامة، أن المتهم الأول محمد حسنى مبارك، بصفته موظفا عموميا رئيس جمهورية مصر العربية الأسبق، أقسم قبل مباشرة مهام منصبه أن يحترم الدستور والقانون، وكان من سلطاته إصدار اللوائح اللازمة لتنفيذ القوانين، ومن واجبات وظيفته الحفاظ على المال العام ومنع العدوان عليه، إلا أنه أساء استغلال وظيفته، حيث استولى لنفسه كما سهل لنجليه علاء وجمال الاستيلاء بغير حق على المال العام المملوك للدولة بمبلغ جملته 125 مليون جنيهاً.

 

"المخلوع" أمر بتنفيذ أعمال خاصة لـ"نجليه" من ميزانية الرئاسة!

وتضمنت أسباب حكم الإدانة، أن أقوال الشهود أثبتت قيام "مبارك" بإصدار تعليمات لسكرتيره الخاص، وعدد من المهندسين، بتنفيذ أوامر سائر أفراد أسرته، وتلبية جميع طلباتهم من أعمال خاصة بممتلكاتهم الخاصة، مع خصم قيمتها من مخصصات مراكز اتصالات رئاسة الجمهورية المدرجة بميزانية وزارة الإسكان.

 

مقر "جمال مبارك" بـ"الحزب الوطنى" من أموال الدولة

وأوضحت محكمة جنايات القاهرة، أن "مبارك" ونجليه علاء وجمال، أصدروا العديد من التعليمات و الطلبات بإدراج أعمال إنشائية، وتشطيبات أثاث، وتوريدات معدات، إلى العقارات المملوكة لهم ملكية خاصة، وهى مقر إقامة "المخلوع" وأفراد أسرته بفيلا بشارع حليم أبو سيف بمصر الجديدة، ومقر أخر بإقامتهم في 5 فيلات بمنطقة الجولف بشرم الشيخ، ومزرعة النصر بجميعة أحمد عرابى بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوى، و هي عبارة عن قطعتين أرض أولهما مساحتها 20 فداناً، والثانية مساحتها 5 أفدنة، وشقة سكنية، ومخزن بشارع نهرو بمصر الجديدة، وفيلتين بمارينا بالساحل الشمالى، و شقتين كل منهما في طابق بأبراج عثمان بشارع السعادة بمصر الجديدة، ومكتب المتهم جمال مبارك بمقر الحزب الوطنى بالقاهرة، وأرض بمنطقة النهضة بشرم الشيخ، وفيلا رقم 161 بأرض الجولف بالتجمع الخامس "القطامية".

 

"أل مبارك" اشتروا "مقبرة" بالمال العام!

وشقة بمصر الجديدة كان يشغلها المتهم الأول "مبارك" إبان عمله قائداً للقوات الجوية، ومكتب خاص بسوزان ثابت بمركز سيتى ستار التجارى بالقاهرة، ومقبرة خاصة بالعائلة، وتم تنفيذ هذه الاعمال و التوريدات بمعرفة شركة المقاولون العرب بطريق التنفيذ الذاتى اي بمعدات وموظفى الشركة.

 

وتم تنفيذ باقى المقرات بمعرفة مقاولين من الباطن، قرر أصاحب بعضها الذين أمكن سماع أقوالهم بالتحقيقات، بتنفيذ كل منهم لجزء من هذه الأعمال وكانوا يحررون عنها فواتير يقدموها للمهندس المختص برئاسة الجمهورية، لاعتمادها وصرف قيمتها من شركة المقاولون العرب.

 

وقام المختصون برئاسة الجمهورية بتنفيذ تعليمات "مبارك" وتلبية لطلبات المتهمين جميعا، بأن يطلبوا من المقاولين عدم إثبات أماكن الأعمال فى فواتير تنفيذها، على أن يثبتوا فيها أنه تم تنفيذها بمراكز الاتصالات برئاسة الجمهورية، حتى يتم صرف مستحقاتهم المالية، بزعم المحافظة على سرية وأمن الرئاسة.

 

جمال مبارك أقر بملكية أسرته للفيلات الواردة بالتحقيقات

وثبت من التحقيقات قيام المتهمين جمال وعلاء بسداد مبلغ 104 مليون جنيه من أموالهما الخاصة لصالح وزارة الاسكان، وهو ما يقيم الدليل اليقينى على ثبوت  ارتكاب المتهمين الثلاثة للجرائم المنسوبة إليهم، التى اكدتها أوقال شهود الاثبات من مهندسى و سكرتارية الرئاسة، ومهندسى شركة المقاولين العرب، وشفيق محمود البنا، وكيل وزارة بالرئاسة سابقاً، والمقاولين بالباطن .



كما امتنع المتهم الاول محمد حسني مبارك بتحقيقات النيابة عن الإجابة على جميع الاسئلة و الاتهامات الموجهة إليه، إلا أن المتهم الثانى جمال مبارك أقر بمكلية والده المتهم الأول لفيلا بمدينة شرم الشيخ، وأمتلاكه هو فيلتين بذات المدينة، وشقة نهرو، وأخرى بشارع السعادة، وأرض جمعية عرابى، وأخرى ببلبيس، والمقبرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان