رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

محامي بالهروب الكبير يطالب باستدعاء واضعي تقرير المخابرات العامة في القضية

محامي بالهروب الكبير يطالب باستدعاء واضعي تقرير المخابرات العامة في القضية

حوادث وقضايا

الرئيس المعزول محمد مرسي

ويدفع بعدم رفع القضية بطريق غير قانوني..

محامي بالهروب الكبير يطالب باستدعاء واضعي تقرير المخابرات العامة في القضية

عمرو ياسين 18 فبراير 2015 11:47

دفع أسامة الحلو، محامي الدفاع عن كل المتهمين "السيد حسن شهاب الدين" و"عبد المنعم محمد أمين" و"أحمد دالة" في قضية الهروب الكبير، بعدم قبول الدعوى لرفعها بغير الطريق الذي رسمه القانون، مدللاً على ذلك بانعدام قرار رئيس محكمة الاستئناف رقم 63 بتاريخ 28  أبريل 2013 بندب قاضي تحقيق لصدوره من غير مختص بإصداره.

وأضاف الحلو - أثناء مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة – أن قرار الرفع لا يجوز التفويض فيه من الجمعية العامة صاحبة الاختصاص وحدها بندب قاض تحقيق طبقا للمادة 65 إجراءات جنائية و99 من قانون السلطة القضائية.

كما دفع الحلو بانعدام كافة الإجراءات والتحقيقات التي باشرها قاض التحقيق وانعدام اتصال المحكمة بالدعوى.

من جانبه عقب قاضي الجلسة على الدفاع قائلا: " ده انت بالدفع ده كده تبقى بوظت جميع القضايا وده على حسب تفسيرك".

 

المخابرات

التمس الحلو من هيئة المحكمة استدعاء واضعي تقرير المخابرات العامة والأمن القومي بالإفادة من أفراد التأمين الذين يؤمنون كوبري السلام ونفق الشهيد أحمد حمدي، والعبارة في القنطرة شرق سواء كانوا من قوات الشرطة أو القوات المسلحة من الناحية الشرقية والناحية الغربية، وأضاف قائلًا "هناك استحالة في عبور أي عناصر منها لغزة من 25/1/2011 حتى 11/2/2011 “.

 

كما طالب باستدعاء شاويش عنبر 3 سجن 2 وادي النطرون يدعى "حسام نجاح"؛ لمناقشته في واقعات الدعوي باعتباره شاهد رؤية كان متواجدا بالعنبر لحظة فتح السجن ومغادرة المسجونين وأفراد الشرطة جميعا من السجن

كما طالب باستدعاء قائد سلاح الحدود وقائد المخابرات العسكرية ورئيس تحرير الأهرام العربي والمحرر الذي قرر الشاهد العشرين أنه لديه معلومات.

 

مباحث المنيا

وطالب الحلو أيضًا بسؤال عمرو الدرديري رئيس مباحث قسم المنيا حول ما أروده في برنامج الإعلامي حافظ المرازي من طلب اللواء محسن مراد مدير امن المنيا وقت فتح سجن المنيا لخروج المساجين منه عقب حدوث احدي الوقائع مما يقطع بان فتح السجون كان أمرا مدبرا له ولا علاقة للمتهمين به ولا صحة للرواية التي قيلت في هذا الشأن .

كما التمس المحامي أسامة الحلو معاينة سجن 2 الصحراوي على الطبيعة ومعاينة الزنازين من الداخل وعدد الأبواب التي تحول بين المتهم وبين رؤية الشمس ومدى إمكانية دخول المعدات الثقيلة للعنابر.

 

عمر سليمان

وطلب ضم صورة طبق الأصل من أقوال اللواء عمر سليمان أمام النيابة وأمام المحكمة في القضية رقم 1227/2011 قصر النيل والمعروفة إعلاميًا بقتل الثوار، وكذا ضم صورة طبق الأصل من مرافعة النيابة المكتوبة في ذلك القضية والتي أكدت فيها بعدم وجود أي عناصر أجنبية من حماس أو غيرها في ميدان التحرير وانقطاع علاقتهم بوقائع الدعوي.
 

كما طلب الدفاع تكليف النيابة العامة بضم التحقيقات التي أجراها مستشار قاضي التحقيق إبراهيم محمد محمد والذي رفعه للنائب العام المساعد في 12/8/2013عن ذات الموضوع، تكليف النيابة العامة بضم تحريات مصلحة السجون ومصلحة الأمن العام حول الواقعة في المحضر 1050 لسنة 2011 إداري الخانكة.

 

وطالب أيضًا بتحريات الأمن العام عن واقعات اقتحام سجن وادي النطرون في تاريخ الواقعة في المحضر رقم 795/2011 إداري السادات، وسماع شهادة المسؤولين عن مكتب التمثيل الدبلوماسي برام الله بفلسطين للإدلاء بما لديهم عن معلومات تفيد تنسيق حماس والإخوان في واقعات اقتحام السجون.

 

وسماع شهادة كل من الضباط المسؤولين من كتيبة سجن وادي النطرون وهم المقدم/ هاني سمير سالم المسؤول بـ ص 35، 36 تحقيقات والمقدم إيهاب فريد الروبي المسؤول بـ ص44 تحقيقات، والمقدم طارق عبد الباسط إلياس محمد المتولي ب ص74 تحقيقات وسماع شهادة اللواء/ فرحات كشك وكيل إدارة سجون وجه بحري والذي كان متواجد بمنطقة سجون وادي النطرون وقت الأحداث.
 

 وسماع شهادة العقيد/ أشرف فتحي محمد مجري التحريات بمصلحة السجون المسؤول ص36: 44 بالمحضر رقم 795/2011 إداري السادات وسماع شهادة المقدم/ أحمد محمد الغنيمي الإمام سليمان مجري تحريات مصلحة السجون في المحضر رقم 647/2011 إداري. السادات بتاريخ 6/4/2011 ص37/97 تحقيقات.
 

وكذا سماع شهادة كل عريف شرطة / أحمد إبراهيم علي حسن أمين شرطة بكتيبة تأمين وادي النطرون ص3606 تحقيقات، والأمين أحمد عبد المجيد عبد الواحد الديب لكتيبة تأمين سجن وادي النطرون ص3594 تحقيقات لكذب شهادة العقيد أيمن فتوح الزهيري واختلافها عما ورد بأقوال هذين الشاهدين.

 

وتمسك أسامة الحلو في نهاية طلباته بضم تقرير لجنة تقصي الحقائق المحرر بشأن أحداث ثورة يناير 2011 وواقعات اقتحام السجون بمعرفة اللجنة المشكلة برئاسة المستشار عادل قورة، رئيس محكمة النقض الأسبق، والصادر بشأنهم قرارين رقم 10/2012 والمعدل بالقرار رقم 12/2012 والأمين العام المستشار عمر مروان. لكونه يتضمن وقائع وشهادات هامة تبين من الذي اقتحم السجون وما تم فيه من إجراءات.

 

والتمس ضم صور الأقمار الصناعية المراقبة للحدود الشرقية للدولة يوم 25/1/2011 حتى 3/2/2011 لمعرفة هل حدث هناك تسلل من عدمه وكذا رصد ما قيل بشأن تسلل سيارات الدفع الرباعي والاستيلاء على مدينتي رفح والشيخ زويد.

 

وهو ما يتمسك به الدفاع باعتبارها طلبات جوهرية ويتمسك بها ليؤكد عدم صحة الواقعة علي الصورة التي أوردها قاضي التحقيق وأن للواقعة صورة أخري عمد الشهود علي إخفائها ويؤكد انقطاع صلة المتهمين بأي من الواقعات المادية للدعوي وهو الأمر الذي تنتفي معه أركان الجرائم المنسوبة إليهم.

 

والجدير بالذكر أن هذه القضية المتهم فيها الرئيس الأسبق المعزول محمد مرسي و130 متهمًا من ضمنهم رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبد المجيد و محمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام الدين العريان و يوسف القرضاي وآخرين من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولي وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي وناصر صادق بربري وبسكرتارية أحمد جاد ومحمد رضا.

 

اقرأ أيضًا:

تأجيل قضية الهروب الكبير لـ 18 فبراير

الدفاع في قضية الهروب: أقوال الشهود ليست دليلًا على اتهام حماس

دفاع الهروب: النيابة استقت أسماء المتهمين من تحريات الأمن القومي

تأخر وصول طائرة مرسي إلى أكاديمية الشرطة بسبب الشبورة

مرسي يطلب لقاء محاميه للتباحث حول قضية "التخابر مع قطر"

تأجيل محاكمة مرسي و131 آخرين بـ "الهروب" لـ 16 فبراير

مرسي في "الهروب": الشعب لازم يعرف الحكم اتبنى على إيه.. والقاضي: هو انت لسه شفت حاجة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان