رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحالة الأمنية تؤجل محاكمة 51 متهما في أحداث سجن بورسعيد

الحالة الأمنية تؤجل محاكمة 51 متهما في أحداث سجن بورسعيد

حوادث وقضايا

صورة أرشيفية

الحالة الأمنية تؤجل محاكمة 51 متهما في أحداث سجن بورسعيد

عمر مصطفى 28 يناير 2015 11:07

قررت محكمه جنايات بورسعيد برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، تأجيل أولى جلسات محاكمة 51 متهما بالتورط في أحداث سجن بورسعيد العمومى، وقتل الضابط أحمد البلكي، وأمين شرطة أيمن العفيفى، و40 آخرين، وإصابة 150 شخصا، إلى جلسة 11 فبراير المقبل بعدما ورد للمحكمة خطاب بتعذر إحضار المتهمين بسبب الحالة الأمنية التي تشهدها البلاد.

تعود أحداث القضية لأيام 26 و27 و28 يناير 2013، حيث اندلعت أعمال عنف بمحافظة بورسعيد خلفت 42 قتيلًا من أبناء المحافظة وأكثر من 150 مصابًا، عقب صدور الحكم على المتهمين في قضية استاد بورسعيد.

 

ووجه المستشار عمر الجوهري قاضي التحقيق في القضية، للمتهمين ارتكاب جرائم قتل الضابط أحمد أشرف إبراهيم البلكي، وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم أحمد العفيفى، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، عقب صدور الحكم في قضيه استاد بورسعيد.

 

وتضمن أمر الإحالة أن المتهمين أعدوا أسلحة نارية بنادق آلية، وخرطوش، ومسدسات، واندسوا وسط المتظاهرين السلميين المعترضين على نقل المتهمين في القضية، وانتشروا في محيط سجن بورسعيد العمومي والشوارع المحيطة، وعقب صدور الحكم قاموا بإطلاق الأعيرة النارية من أسلحة مختلفة صوب المجني عليهما، قاصدين من ذلك قتلهما وإحداث الإصابات الموضوعة بتقرير التشريح والتي أودت بحياتهما، وقتل 50 شخصا مع سبق الإصرار والترصد.

 

وشمل أمر الإحالة اتهامات بتخريب الممتلكات العامة، وهى سجن بورسعيد العمومى، وقسم شرطه الكهرباء، والمنشآت الشرطية وسيارتها ومدرعاتها، وإحداث الرعب بين الناس، وإشاعة الفوضى، واستخدام القوة والعنف، ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة وذخائر.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان