رئيس التحرير: عادل صبري 06:16 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التأديبية العليا: محاكمة مسؤولين عن إهدار ملايين الجنيهات بهيئة المواد النووية

التأديبية العليا: محاكمة مسؤولين عن إهدار ملايين الجنيهات بهيئة المواد النووية

حوادث وقضايا

المحكمة التاديبية بمجلس الدولة

التأديبية العليا: محاكمة مسؤولين عن إهدار ملايين الجنيهات بهيئة المواد النووية

أحمد زكريا 13 يناير 2015 12:30

تلقت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة اليوم الثلاثاء، ملف دعوى قضائية مقامة من هيئة النيابة الإدارية ضد ثلاثة مسؤولين بهيئة المواد النووية؛ لإهدارهم ملايين الجنيهات من المال العام بالمخالفة للقانون في إنشاء مبانٍ خاصة بالهيئة منها سور المركز الحقلي بأسوان.

وكشفت تحقيقات النيابة الإدارية، أن المتهمين الثلاثة خرجوا على مقتضى الواجب الوظيفي ولم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة ولم يحافظوا على أموال جهة عملهم وخالفوا قانون المناقصات والمزايدات.

أكدت التحقيقات أن محمد عبدالله محمد ’ وكيل وزارة بهيئة المواد النووية، خالف البند رقم 16 من عقد مقاولة إنشاء سور المركز الحقلي بأسوان المبرم بين جهة عمله وشركة المعتز للهندسة والمقاولات، ووافق على تجاوز النسبة المقررة قانوناً من 25% إلى 700% بالمخالفة للقانون دون توافر الشروط وتناسبها مع أسعار السوق رغم عدم وجود اعتماد مالي مما أثر على أولوية العطاء.
تبين أن "وكيل الوزارة" وافق على إسناد الأعمال الإضافية الجديدة إلى المقاول منفذ العملية رغم عدم توافر المواصفات للأعمال الأصلية موضوع التعاقد، ولم يقم بعمل دراسة أولوية عطاء أو تعلية مبلغ من المستخلص الجاري لحين عمل أولوية في المستخلص الختامي.

كما قام بصرف المستخلصات للمقاول بقيمة تزيد عن المقرر في المناقصة التقديرية، ووافق على الصرف للأعمال الإضافية وعدم طرحها في مناقصة جديدة وأسندها بالأمر المباشر للمقاول بالمخالفة للقانون وجاء بالتحقيقات أن لؤي حسن عياط، مدير عام المباني بهيئة المواد النووية لم يحصل على الموافقات والتراخيص اللازمة في عملية إنشاء السور الحقلي بأسوان قبل طرح العملية للمناقصة.

 

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان