رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الدفاع بمذبحة بورسعيد: الإعلام حول المباراة لمعركة بين الأهلي ومكابى الصهيوني

الدفاع بمذبحة بورسعيد: الإعلام حول المباراة لمعركة بين الأهلي ومكابى الصهيوني

عمرو ياسين 11 يناير 2015 13:57

قدم المحامي نيازي يوسف عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ " مذبحة بورسعيد " خلال مرافعته عن موكله المتهم الثاني " محمد قوطة " عدة دفوع قانونية كان أبرزها فساد التحريات وعدم التوافق والتناقض بين الأدلة القولية والأدلة الفنية المقدمة.

ودفع المحامي بعدم وجود دليل إدانة ثابت بالأوراق يؤكد اشتراك موكله في الجريمة المسندة إليه مع انتفاء نية الاشتراك والمساهمة الجنائية.

وأوضح خلال دفوعه بتناقض التحريات، مشيراً إلى أن الضابطين اللذين أجرياها تناقضت أقوالهم وما أفادوا به، وجاءت أقوال اثنى عشر ضابطاً من مديرية أمن بورسعيد في القضية، منهم الضباط " محمود عوض" و "هاني شافعي" و "محمد والي" و "صالح زكريا" قد نسفت ما جاء في التحريات جملة و تفصيلاً .

وتابع: أن الضباط أكدوا في أقوالهم أن ما حدث كان " شغل ألتراس " و "شغب ملاعب" الأمر الذي ينفي وجود نية للقتل والتجهيز لذلك والإعداد لهذا الغرض، لذلك فإن الضباط المُشار اليهم وعلى الرغم من كونهم ضباطاً بمديرية أمن المحافظة الباسلة قد أكدوا أن ما حدث هو "خطأ أمني" بالأساس.

وأشار  ببطلان " تقرير الطب الشرعي " لعدم اتباع محرره القواعد المنظمة وكذلك لأن التشريح تم على جثمان واحد فقط على حد قوله.

وادعى "يوسف" أن المتهمين ونظرًا لعدم امتلاكهم لـ " آلة إعلامية ضخمة " تم تشويه صورتهم وإلصاق التهم بهم ووصل الأمر لتشويه صورة " المحافظة الباسلة " في أذهان المصريين ، قائلا : " كل الناس كانت بتضرب فينا ".

وانتقد التناول الإعلامي لأحداث المباراة قائلاً: "حولوا المباراة من مباراة بين الأهلي و المصري لمباراة بين الأهلي و"مكابي" الصهيوني .

كان أمر الإحالة قد أسند إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادي الأهلي ''الألتراس'' انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضًا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم في استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان