رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دفاع متهم بـ"مذبحة بورسعيد": الأمن استعان بموكلي في اللجان الشعبية

دفاع متهم بـ"مذبحة بورسعيد": الأمن استعان بموكلي في اللجان الشعبية

أحمد زكريا 11 يناير 2015 12:24

التمس المحامي نيازي يوسف خلال مرافعته أمام محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة، في إعادة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا "بمذبحة بورسعيد"، ببراءة المتهم الرابع السيد محمود خلف أبو زيد، استنادا إلى عدم وجود دليل إدانة ضده.

واستند الدفاع أيضًا إلى فساد التحريات والاستدلال، مؤكدًا أنها لا ترقى بذاتها لأن تكون دليلا، وتناقضها مع الأدلة الفنية، وتناقض أقوال شهود الإثبات، وعدم معقولية تصور الواقعة ولخلو الأوراق من معاينة النيابة أو مأمور الضبط لأي جثة ملقاة من علو.

وأكد الدفاع أن الأدلة الفنية أثبتت أن المتهم كان من ضمن "اللجان الشعبية" التي حاولت منع جماهير المصري من الاعتداء على المجني عليهم، مقدمًا للمحكمة عددًا من الصور تُظهر المتهم وهو يمنع أحد المشجعين الغاضبين من الوصول لمدرجات النادي الأهلي، مشيرًا إلى أن هذا المشجع حر طليق في الوقت الذي يقبع فيه موكله "خلف القضبان".

وتنعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد السعيد محمد، وعضوية المستشارين سعيد عيسى حسن وبهاء الدين فؤاد توفيق، وبحضور كل من طارق كروم ومحمد الجميل وكلاء النيابة، وبسكرتارية محمد عبد الستار وأحمد عطية.

وأسند أمر الإحالة إلى المتهمين وعددهم 73، مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية، وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادي الأهلي ''الأولتراس'' انتقامًا منهم لخلافات سابقة، واستعراضًا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم في استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفًا قدومهم إليه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان