رئيس التحرير: عادل صبري 05:36 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مرسي يكذب الجلاد.. وصبحي صالح يطالب بوقف دعوى "الهروب الكبير"

مرسي يكذب الجلاد.. وصبحي صالح يطالب بوقف دعوى الهروب الكبير

حوادث وقضايا

مجدي الجلاد

مرسي يكذب الجلاد.. وصبحي صالح يطالب بوقف دعوى "الهروب الكبير"

عمرو ياسين 20 ديسمبر 2014 12:10

أكد الرئيس المعزول محمد مرسي أنه لم يدلِ بأي أحاديث صحفية مع مجدي الجلاد، رئيس تحرير صحيفة الوطن، الذي ادعى أنه قام بمقابلته لمدة 9 ساعات في الوحدة العسكرية المحتجز بها.

وأكد مرسي لهيئة المحاكمة بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ "الهروب الكبير"، اليوم السبت، أنه لم يدخل عليه مكان الاحتجاز سوى ضباط الحرس الجمهوري، وأعضاء النيابة العامة، ومحقق النيابة المنتدب، مؤكدا أن الصور المنشورة في الحوار المنشور صحيحة، لكن تم التقاطها خلسة دون علمه.


وأشار الرئيس المعزول إلى أن الصحف القومية نشرت في شهر فبراير 2011، ما يفيد بأن اللواء محمود وجدي، وزير الداخلية حينذاك، أصدر قرارًا بالإفراج عن 34 من قيادات الإخوان المحتجزين دون وجه حق.


أما المتهم صبحي صالح، النائب السابق عن حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين)، فقد دفع، من داخل القفص، بعدم دستورية المادة 88  فقرة ج من قانون العقوبات، وطالب بوقف سير دعوى "الهروب الكبير".

 

 المحامي منتصر الزيات، دفاع المتهمين، قدم للمحكمة عدة حوافظ، الأولى تتضمن "سي دي" يتضمن مكالمة مرسي الشهيرة مع قناة "الجزيرة" فور اقتحام السجون في أحداث ثورة يناير، وبرنامج آخر بثته القناة القطرية عن مقتل اللواء محمد البطران، وحديث لضابط مصري يتهم قياداته بالوقوف وراء جريمة فتح السجون.

 

كما تضمنت الحوافظ اعترافات لبعض المساجين بأن الشرطة هربتهم من السجون، وحوار للدكتور مصطفى الفقي قال فيه: إن مخطط فتح السجون تم بمعرفة جمال مبارك، ومشاهد تؤكد هروب المساجين في حراسة القوات المسلحة ومشاهد لوجود مدرعات الجيش أمام السجون، وحوار للواء محمد إبراهيم مع الإعلامي خيري رمضان أكد فيه عدم وجود أي ورقة تثبت وجود مرسي داخل السجن".

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان